الرئيس السيسي يفي بوعده..قيادات حزبية:المتابعة الدورية لمخرجات الحوار الوطني تعزز مسار التنمية والبناء

أكدت قيادات حزبية، أن حرص رئيس مجلس الوزراء على متابعة التقرير الثاني للخطة التنفيذية للإجراءات المُقترحة من جانب الحوار الوطني، حتى منتصف مارس الجاري، يؤكد أنه محل اهتمام كبير من السلطة التنفيذية، وأن الحوار لم يكن مجرد “شو” أو “مكلمة”، موضحين أن تقرير الحكومة حول تنفيذ مخرجات الحوار الوطني، تميز بشموليته، حيث لمسنا اهتمام كبير من جانب الحكومة بتفعيل مخرجات وأطروحات الحوار في جميع ملفاته السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

الإصلاح والنهضة يشيد بتقرير جهود مجلس الوزراء بشأن تنفيذ توصيات الحوار الوطني 

وفي هذا الإطار، أعرب هشام عبد العزيز، رئيس حزب الإصلاح والنهضة، عن تقديره العميق للتفاصيل الواردة في التقرير الذي قدمه الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والتي تنم عن جهود متقدمة في تطبيق ما جاء من توصيات في الحوار الوطني. 

وأشاد بأن التقرير قد لفت الانتباه إلى النهج المتكامل الذي اتخذته الحكومة في التعاطي مع الشؤون السياسية، الاقتصادية والاجتماعية، مؤكدًا على السعي الحثيث من الحكومة نحو تحقيق التنمية المستدامة.

وأضاف:حيث يُشير التقرير إلى الاستجابة السريعة والفعّالة من الحكومة في مختلف الأصعدة، مما يعكس التزامًا جوهريًا بالسير قدمًا في مسار التحديث والتطور الوطني. وأيضًا يُسلط التقرير الضوء على الاهتمام البارز بالجانب الاقتصادي، إذ يُعتبر ذلك مؤشرًا إيجابيًا يُظهر التوجهات الراسخة نحو دعم البنية التحتية، تحفيز الابتكار، ونمو ريادة الأعمال.

وأكد عبد العزيز، أن التقرير يمثل دليلًا على الرؤية الاستراتيجية القوية التي تهدف إلى إحداث تقدم وازدهار ملموسين في مصر، مثمنًا العمل الدؤوب الذي تقوم به الحكومة والأطراف المعنية من أجل تنفيذ الخطط والإجراءات الموصى به، وقال: “نأمل أن تستمر هذه الروح من الجد والإخلاص في دفع عجلة التغيير الإيجابي في مصرنا الحبيبة”.

رئيس حزب الاتحاد: المتابعة الدورية لمخرجات الحوار الوطني تعطي ثقة للأطراف المشاركة

وأكد رضا صقر، رئيس حزب الاتحاد، أن التوجيهات المستمرة للرئيس عبد الفتاح السيسي، لتنفيذ الحكومة مخرجات  الحوار الوطني، يمنح الثقة ويشجع أطراف العملية السياسية للتأهب من أجل المشاركة في المرحلة الثانية من الحوار، والتي كانت قد انطلقت قبل شهر رمضان الكريم تحت مسمى “الحوار الاقتصادي” والذي خلص لعدد من التوصيات سيتم الإعلان عنها بعد صياغتها في شكلها النهائي.

وقال “صقر”، في تصريحات صحفية اليوم رصدها تحيا مصر، إن حرص رئيس الحكومة على متابعة التقرير الثاني للخطة التنفيذية للإجراءات المُقترحة من جانب الحوار الوطني، حتى منتصف مارس الجاري، يؤكد أنه محل اهتمام كبير من السلطة التنفيذية، وأن الحوار لم يكن مجرد “شو” أو “مكلمة”.

وأضاف رئيس حزب الاتحاد أن تقرير الحكومة حول تنفيذ مخرجات الحوار الوطني، تميز بشموليته، حيث لمسنا اهتمام كبير من جانب الحكومة بتفعيل مخرجات وأطروحات الحوار في جميع ملفاته السياسية والاقتصادية والاجتماعية، مشيرًا إلى أن ذلك يدعم مناخ العمل السياسي ويجعل الأحزاب تستشعر تأثيرها ومشاركتها في صنع القرار.

وأشار إلى أهمية الاجتماع المرتقب للجنة التنسيقية لتنفيذ مخرجات الحوار الوطني، والذي يضم الحكومة وأعضاء من مجلس الأمناء، لافتًا إلى أنه من المنتظر أن تكون هناك قرارات جديدة فيما يخص التوصيات الصادرة عن المرحلة الأولى للحوار.

وثمن المستشار رضا صقر، المتابعة المستمرة من الرئيس عبد الفتاح السيسي لمخرجات الحوار الوطني، وحرصه على ترجمة جميع ما يصدر عنه من توصيات إلى قرارات تنفيذية أو في شكل مشروعات قوانين تصدر من خلال البرلمان ويوقم بالتصديق عليها، مختتمًا أن الرئيس يفي بوعده الذي قطعه أمام المشاركين في الحوار.

نائب رئيس حزب المؤتمر:المتابعة الدورية لمخرجات الحوار الوطني تعزز مسار التنمية والبناء

وثمن اللواء دكتور رضا فرحات نائب رئيس حزب المؤتمر أستاذ العلوم السياسية استعراض الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تقرير المتابعة الثاني للخطة التنفيذية للإجراءات المقترحة من جانب الحوار الوطني، حتى منتصف مارس الجاري مشيرا إلى أن هذه الخطوة تؤكد على جدية الدولة في تحقيق مخرجات الحوار الوطني وتحقيق التنمية المستدامة وتحسين جودة الحياة للمواطنين من خلال تنفيذ مخرجات الحوار الوطني لافتاً إلى أن حرص الرئيس السيسي على المتابعة الدائمة لتنفيذ توصيات الحوار الوطني يتسق مع التكامل والتنسيق المستمر بين الحكومة ومجلس أمناء الحوار الوطني.

وقال نائب رئيس حزب المؤتمر إن متابعة رئيس الوزراء للإجراءات المقترحة من جانب الحوار الوطني تعزز مسار التنمية والبناء الذي تسلكه الدولة من خلال التنسيق مع مختلف الوزارات الحكومية لمعالجة اهتمامات وتطلعات المواطنين بشكل فعال وتعزيز التماسك الاجتماعي والتنمية المستدامة لتنفيذ السياسات والإصلاحات التي تعالج اهتمامات المواطنين وتطلعاتهم.

وأضاف نائب رئيس حزب المؤتمر التوجيهات المستمرة للرئيس عبد الفتاح السيسي، لتنفيذ الحكومة مخرجات الحوار الوطني، يشجع أطراف العملية السياسية علي المشاركة بمقترحات وأفكار جدية وقابلة للتنفيذ لكافة التحديات التي تواجه الوطن مؤكدا أهمية العمل على سرعة ترجمة ما يتم التوصل إليه من مخرجات وتوصيات إلى خطط تنفيذية، تسهم في تحقيق المستهدفات في مختلف القطاعات بالإضافة إلى وضع خطة عمل لتحقيق الأهداف المرسومة في إطار الحوار الوطني.

وأشار نائب رئيس حزب المؤتمر إلي أهمية الاجتماع المرتقب للجنة التنسيقية لتنفيذ مخرجات الحوار الوطني، والذي يضم الحكومة وأعضاء من مجلس الأمناء ووضع خارطة طريق للعمل الوطني نحو بناء الجمهورية الجديدة واتخاذ الإجراءات التي تعزز حياة مستقرة للشعب المصرى مع رؤية لمواجهة كافة التحديات التى يشعر بها المواطن ولذا فإن الجهات التنفيذية باختلاف القطاعات عليها العمل الجاد لتنفيذ توجيهات الرئيس السيسي بتحقيق توصيات ومخرجات الحوار الوطني .