تحرش بسيدة جسديا.. تحقيقات النيابة تكشف مفاجأة جديدة بقضية حبيبة الشماع

كشفت تحقيقات النيابة العامة تطورات جديدة في قضية فتاة الشروق حبيبة الشماع، حيث أحالت النيابة العامة سائق أوبر المتهم في واقعة حبيبة الشماع إلى محكمة الجنايات المختصة لمحاكمته عما أسند إليه من إتهامات الشروع في الخطف ويرصد موقع تحيا مصر التفاصيل والتطورات الجديدة في الواقعة.

مفاجآت جديدة في قضية فتاة الشروق حبيبة الشماع

وقالت تحقيقات النيابة العامة في قضية فتاة الشروق حبيبة الشماع، أن المتهم سبق وأن تم إغلاق حسابه عبر تطبيق شركة أوبر، لكثرة شكاوى مستخدمي التطبيق ضده، إلا انه انشأ حسابا أخرا عن طريق استخدام رقم قومي آخر، وبفحص الشكاوى المقدمة ضد المتهم بالشركة التي يعمل بها تبينت في واحدة منها شكوى لسيدة قررت أنه تحرش بها جسديا قبل واقعة حبيبة الشماع.

وفي سياق متصل، كان محامي فتاة الشروق حبيبة الشماع، كشف تفاصيل جديدة في القضية حيث تبين أنه عقب إحالة سائق أوبر المتهم في قضية حبيبة، تم نسخ أوراق القضية وإحالتها إلى نيابة الشؤون المالية في واقعة تزوير حيث تبين قيامه بتزوير الحساب الخاص به على شركة أوبر وايضا تحليل المخدرات الخاص به.

إعترافات سائق أوبر المتهم بواقعة حبيبة الشماع

وخلال التحقيقات قال محمود سائق أوبر المتهم في واقعة فتاة الشروق حبيبة الشماع، أنه يعمل في شركة أوبر منذ سنوات بلغت 5 أعوام أجرى فيهم أكثر من 3 آلاف رحلة والأكونت الخاص به على تطبيق أوبر حاصل على تقييم 5 نجوم من الركاب، وأنه لم يقوم بالتعدي على أي راكب أو التجاوز في حقوقهم.

وتابع المتهم في واقعة فتاة الشروق حبيبة الشماع، أنه خلال فترة عمله في شركة أوبر لم يتسقبل سوى شكوتين فقط ضده الأولى كانت بسبب عميل رفض المتهم الدخول معه في أحد الشوارع الضيقة والثانية كانت بسبب رحلة قام بإلغائها بسبب المسافة، ولم يتورط في أي شكوى من فتاة كانت معه في السيارة خلال السنوات.

اللحظات الأخيرة بحياة حبيبة الشماع

وعن اللحظات الأخيرة في حياة حبيبة الشماع، كشف إخطار الوفاة الخاص بفتاة الشروق حبيبة الشماع، تفاصيل مثيرة ومأساوية، حيث تبين أن حبيبة تعرضت لمضاعفات وتدهور في حالتها الصحية أثناء تواجدها في العناية الفائقة بالمستشفى، حتى توفت في 14 مارس الساعة 4.20 مساء.

وتبين من كشف إخطار الوفاة الخاص بـ فتاة الشروق حبيبة الشماع، أنها تعرضت لهبوط حاد في الدورة الدموية أسفر عنه توقف تام في عضلة القلب، وجرى إتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة وإجراء إنعاش قلب رئوي متقدم لـ حبيبة الشماع إلا أن جسدها لم يستجب لذلك، وتم الإعلان عن وفاتها.

أما عن اللحظات الأخيرة في حياة حبيبة الشماع قبل دخولها في الغيبوبة، كشفها الشاهد الرئيسي والوحيد في القضية أنه شاهد فتاة الشروق أثناء القفز من السيارة على طريق السويس، ولما روحت أشوفها السواق اللي كان معايا جابلها حاجتها من على الطريق وهي قالتلي السواق كان هيخطفني.