التضامن مع روسيا| أبو الغيط يدين الحادث الإرهابي بموسكو

أدان الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط الهجوم الإرهابي الذي وقع في مركز “كروكس سيتي هول” التجاري، معربا عن تعازيه لذوي الضحايا ولروسيا قيادة وشعبا.

وصرح جمال رشدي المتحدث الرسمي باسم الأمين العام أن “هذا الهجوم الإرهابي لا يمكن تبريره تحت أي ذريعة، ويستوجب التضامن مع روسيا”.

وأعلنت الجهات الأمنية الروسية مساء الجمعة عن إطلاق نار ودوي انفجار في مركز “كروكس سيتي هول” التجاري في مدينة كراسنوغورسك في ضواحي العاصمة الروسية موسكو.

وأفادت هيئة الأمن الفيدرالية الروسية بمقتل 40 شخصا وإصابة أكثر من 100 في الهجوم الإرهابي على مركز “كروكس سيتي هول” التجاري في ضواحي موسكو وفقا للمعطيات الأولية.

وأكد المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف أنه تم إبلاغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالهجوم على مركز “كروكوس سيتي هول” التجاري منذ الدقائق الأولى لوقوعه.

وقال بيسكوف: “تم إبلاغ الرئيس بما يحدث مركز “كروكوس سيتي هول” التجاري منذ الدقائق الأولى لإطلاق النار. ويتلقى الرئيس باستمرار معلومات حول ما يحدث والإجراءات التي يتم اتخاذها من خلال الهيئات المسؤولة. وقد أصدر الرئيس كافة التعليمات اللازمة”.

وفتحت لجنة التحقيق الروسية قضية جنائية تتعلق بهجوم إرهابي.

تنظيم داعش يعلن مسؤوليته عن الحادث

أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم المأساوي على قاعة مدينة كروكوس بالقرب من موسكو. 

وأدى الهجوم، الذي وقع خلال حفل موسيقي لفرقة الروك الروسية بيكنيك، إلى سقوط العديد من الضحايا، حيث وردت أنباء عن مقتل العشرات وإصابة أكثر من 100 آخرين.

وجاء في بيان داعش: هاجم مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية تجمعا كبيرا للمسيحيين في مدينة كراسنوجورسك على مشارف العاصمة الروسية موسكو، ما أسفر عن مقتل وجرح المئات وإحداث دمار كبير في المكان قبل أن ينسحبوا إلى قواعدهم بسلام.

تفاصيل الحادث

شن مسلحون مجهولون هجوما على قاعة مدينة كروكوس في مدينة كراسنوجورسك القريبة من موسكو خلال حفل موسيقي مساء الجمعة.
تم استهداف المكان، الذي يشتهر بأنه أحد أكبر قاعات الموسيقى وأكثرها شعبية في منطقة موسكو، من قبل مهاجمين فتحوا النار أثناء العرض.

وأفادت وكالات الأنباء الحكومية الروسية، نقلاً عن جهاز الأمن الفيدرالي (FSB)، عن مقتل ما لا يقل عن 40 شخصًا وإصابة أكثر من 100 آخرين نتيجة الهجوم.