نقل وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز، تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد رئيس مجلس الوزراء الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وتهنئتهما، لمنسوبي وزارة الداخلية بمناسبة نجاح الخطط الأمنية والتنظيمية لموسم العمرة لهذا العام 1445هـ، وحلول عيد الفطر المبارك.

وأكد الأمير عبدالعزيز بن سعود خلال لقائه كبار المسؤولين في وزارة الداخلية وقادة القطاعات الأمنية بديوان الوزارة في الرياض، أن الدعم غير المحدود والتوجيهات المستمرة من القيادة الرشيدة لتسخير الإمكانات كافة في سبيل أمن وراحة المعتمرين والمصلين كان لها الدور الرئيسي في نجاح الخطط الأمنية والتنظيمية لموسم العمرة.

وأكد وزير الداخلية، أن التكامل بين الجهات الحكومية، كان من أهم عوامل النجاح، مبينًا أن تسخير التقنية والتوسع في تطبيقات الذكاء الاصطناعي أسهم في تعزيز قدرات رجال الأمن في الميدان وتمكينهم من إدارة الحشود وتنظيمها بكل احترافية وإتقان، والحفاظ على أمن وسلامة ضيوف الرحمن.

وثمن الأمير عبدالعزيز بن سعود الجهود الكبيرة التي بذلها رجال الأمن خلال موسم العمرة، وما يبذلونه من جهود استثنائية للحفاظ على أمن وسلامة المواطنين والمقيمين والزوار في جميع أنحاء المملكة، موجهاً بنقل تحيات القيادة لجميع منسوبي القطاعات الأمنية.

حضر اللقاء، مساعد وزير الداخلية لشؤون التقنية الأمير الدكتور بندر بن عبدالله بن مشاري، ونائب وزير الداخلية الدكتور ناصر بن عبدالعزيز الداود، وعضو هيئة كبار العلماء عضو اللجنة الدائمة للإفتاء الشيخ الدكتور عبدالسلام بن عبدالله السليمان، ومساعد وزير الداخلية لشؤون العمليات الفريق أول سعيد بن عبدالله القحطاني، ومساعد وزير الداخلية الدكتور هشام بن عبدالرحمن الفالح، ووكيل وزارة الداخلية الدكتور خالد بن محمد البتال، ووكيل وزارة الداخلية للشؤون الأمنية محمد بن مهنا المهنا، ومدير عام الجوازات الفريق سليمان بن عبدالعزيز اليحيى، ومدير الأمن العام الفريق محمد بن عبدالله البسامي، وعدد من كبار المسؤولين بالوزارة وقادة القطاعات الأمنية.