واقعة صادمة تهز الأوساط الطبية.. خداع طبيبة للعمل بالعراق وصدمة لوقوعها فريسة للتحرش والاستغلال

أستاذ النساء والتوليد في جامعة الأزهر يورط نفسه في واقعة تحرش مروعة

تحرش وطرد.. قصة مأساوية لطبيبة مصرية في العراق
 

واقعة هزت المجتمع الطبي وأثارت حالة من الجدل الواسع، حيث تورط أستاذ النساء والتوليد في كلية الطب البشري جامعة الأزهر، في واقعة تحرش بطبيبة زميلة أغراها بالذهاب إلى دولة العراق وأوهمها بدفع مرتب شهري طائل بالعملة الأجنبية، قبل أن تكتشف غشه وخداعه.

“جريمة في حق مواطنة مصرية خارج حدود الدولة المصرية” هكذا رصد موقع تحيا مصر ردود الفعل الغاضبة على قصة مأساوية تُسلط الضوء على مخاطر التحرش في أماكن العمل، حيث هزّت قصة طبيبة مصرية تُدعى د.أ، تعمل في أحد مراكز للحقن المجهري ببغداد، بعد تعرضها للتحرش اللفظي والجسدي من قبل مدير المركز الدكتور/ م خ “أستاذ النساء والتوليد في كلية الطب البشري جامعة الأزهر”، ما أدى إلى طردها من العمل والاعتداء عليها من قبل مجموعة من البلطجية.

بداية رحلة مأسوية للتحرش بالطبيبة 

بدأت رحلة د.أ، استشاري النساء والتوليد وتأخر الإنجاب، في العراق بدعوة رسمية من وزارة الداخلية العراقية، حيث تم منحها تأشيرة دخول لمدة 60 يوم للعمل كاستشاري أطفال أنابيب في أحد مراكز الحقن المجهري، لم تستمر رحلة د.أ طويلاً، حيث تعرضت منذ بداية عملها في المركز للتحرش اللفظي والجسدي من قبل مدير المركز الدكتور م.خ، أستاذ النساء والتوليد في كلية الطب البشري بجامعة الأزهر.

ورغم تصديها لأفعاله المنافية للآداب وتوجهها بالشكوى إلى صاحبة المركز، واجهت د.أ مصيراً قاسياً تمثل في طردها من العمل دون تحقيق أو انذار مسبق، مع التهديد بالأذى والاعتداء بالضرب إذا لم تغادر العراق فورًا، لكن لم تتوقف معاناة د.أ عند طردها من العمل، بل تعرضت في اليوم التالي للاعتداء من قبل مجموعة من البلطجية الذين تم إرسالهم إلى محل سكنها القريب من المركز.

الطرد والترحيل جزاء رفض التحرش 

تمادى الطبيب المتحرش في سيناريوهات الانتقام حيث تم طرد د.أ من شقتها دون أخذ مستحقاتها المالية أو تذكرة الطيران للعودة إلى مصر، تاركين إياها في حالة من الصدمة والخوف، وقد أثارت قصة د.أ غضبًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث طالبت حملة “أنتي الأهم” بفتح تحقيق عاجل في هذا الأمر والمساعدة في اتخاذ اللازم قانونًا في مواجهة الدكتور م.خ، ورد الاعتبار المادي والأدبي لمواطنة مصرية تعرضت لاعتداء خارج مصر من أستاذ جامعي مصري.

دور رائد لحملة “أنتي الأهم” دفاعا عن الطبيبة 

لعبت حملة أنتي الأهم دورا فعالا في الدفاع عن الطبيبة، حيث دعت الحملة إلى تطبيق الأليات الوطنية المعنية بضرورة تقديم المساندة والدعم للناجيات من العنف الجنسي نفسيًاً وقانونًاً، كما دعت الوسائل الإعلامية إلى إعادة نشر التعريفات المرتبطة بأشكال وأنواع التحرش الجنسي وبيان العقوبات القانونية المترتبة عليه.

ناشدت “أنتي الأهم” نقابة أطباء مصر بسرعة التدخل للبحث في الواقعة ومخاطبة نقابة أطباء العراق لمحاسبة المسؤول عن هذه الجريمة ومنع تكرارها، مع نصائح عديدة للوقاية من التحرش، منها التثقيف الذاتي، من المهم أن تعرفي ما هو التحرش وأنواعه، وكيف تتصرفين إذا تعرضت له، والثقة بالنفس، حيث أن الثقة بالنفس تُخيف المتحرشين وتجعلهم يترددون في التعرض لك، بخلاف التصرف بحزم، فإذا تعرضت للتحرش، تصرفي بحزم ووضوح، وعبري عن رفضك بشكل مباشر.