نائب رئيس مجلس الأمن الروسي دميتري مدفيديف يحذر الغرب من جديد

نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، دميتري مدفيديف، يشير اليوم السبت إلى أنه يعتبرالهزيمة التي تعرضت لها دول الغرب في أوكرانيا “حتمية”.

طائرة زامبيا مجدداً.. مصر خارج القصة وشكوك حول مافيا تهريب

“سيتوسلون للتفاوض”
نقلت وكالة (سبوتنيك) الروسية عن مدفيديف قوله إن الدول الغربية لن تستمر في دعم كييف “حتى يضر بمصالحها”.

وقد ذكر أيضًا أنه سيستغرق وقتًا قبل أن تتغير الحكومات الغربية وأن نخبهم ستتعب، مما سيجعلهم يتوسلون لإجراء مفاوضات بشأن أوكرانيا وتجميد الصراع.

“الإطاحة بكامل النظام”
قد أشار الرئيس الروسي السابق، الذي اشتهر بقربه الشديد من بوتين، إلى ضرورة إسقاط النظام الحالي في كييف بشكل كامل، وذلك من خلال هجوم روسي لاحق.

قال مدفيديف في تعليقه على الوضع الحالي حول الهجوم الأوكراني المضاد: “يجب أن نتوقف عدونا، ثم نبدأ بالهجوم. يجب أن يكون هدف الهجوم الروسي اليوم ليس فقط تحرير أراضينا وحماية شعبنا. هدفنا يجب أن يكون إسقاط النظام النازي بالكامل في كييف، الذي أصبحت الدولة 404 (الدولة الفاشلة)”.

“لا عودة للماضي”
وشدد على أن الجيش الروسي يتفوق بشكل كبير في مجالات الطيران والقوات المدرعة والأسلحة الدقيقة، وبالطبع فيما يتعلق بالروح المعنوية.

وأضاف أنه لن يعود الى الزمان الأوروبي “الماضي”، مؤكداً أن روسيا اليوم هي بلد تماماً مختلف.

وبشأن استعادة العلاقات بين روسيا وأوروبا، أكد ميدفيديف أن الأشخاص الذين نسوا وأنكروا مواطنينا الذين قضوا، هم فقط الذين يمكنهم الآن أن يتخيلوا العودة إلى “عائلة أوروبية صديقة”.

يُذكر أن نائب رئيس مجلس الأمن القومي الروسي يواصل إصدار تهديدات باللجوء إلى استخدام السلاح النووي في سياق الصراع المشتعل بين روسيا وأوكرانيا منذ فبراير 2022.