مقتل أكثر من 40 شخصا في إطلاق نار بمركز تسوق بموسكو

أكد جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، اليوم، مقتل أكثر من 40 شخصا وجرح 100 آخرين في حادث إطلاق النار الذي وقع بمركز تسوق كروكوس سيتي في ضواحي العاصمة موسكو.

وأعلنت وزارة الطوارئ الروسية، في بيان، إجلاء حوالي مئة شخص من الطابق السفلي من قاعة الحفلات الموسيقية كروكوس سيتي هول، مشيرة إلى أن وحدات الإطفاء والإنقاذ تعمل في مكان الحادث بهدف العثور على أشخاص عالقين وإنقاذهم، حيث تجري عمليات الإنقاذ من سطح المبنى باستخدام الرافعات والمعدات اللازمة، فيما بدأ الطيران في إخماد حريق شب بالقاعة بإلقاء المياه من السماء.

وفي سياق متصل، أشارت مصادر صحفية روسية إلى أن مسلحين هاجموا مركز التسوق، وأطلقوا النار على الناس من مسافة قريبة، كما قاموا بإلقاء قنبلة يدوية ما أدى إلى اشتعال النيران.

وفي إطار الردود الدولية على الحادث، نفى البيت الأبيض علمه بأي مؤشرات تفيد بضلوع أوكرانيا في الهجوم، حيث قال جون كيربي المتحدث باسم مجلس الأمن القومي، في تصريحات، “نبدي تعاطفنا مع ضحايا هذا الهجوم المروع”، مضيفا أنه “ليس هناك مؤشر حتى الآن إلى أن أوكرانيا، أو أوكرانيين ضالعون في إطلاق النار”.

من جهتها، أكدت أوكرانيا أن لا علاقة لها بإطلاق النار الذي خلف عشرات الضحايا بين قتلى وجرحى، واصفة ما حدث بـ”العمل الإرهابي”.

وقال ميخايلو بودولياك مستشار الرئاسة الأوكرانية، عبر تليجرام، “لنكن واضحين، أوكرانيا ليست لها أي علاقة بهذا الحادث”.

ووقع الهجوم عندما اقتحم أفراد يرتدون ملابس مموهة قاعة كروكوس سيتي، وهي قاعة للحفلات الموسيقية، وفتحوا النار من مسافة قريبة على الحاضرين، وألقوا قنبلة يدوية، ما أسفر عن سقوط عدد كبير من الضحايا، لم يعرف عددهم النهائي حتى الآن.

 روسيا تسلم 6 أطفال إلى أوكرانيا 

أفادت وكالة تاس الروسية، بقيام روسيا بوساطة من دولة قطر تسليم 6 أطفال إلى أوكرانيا، ويأتي ذلك فيما تواصل الحرب بين موسكو وكييف  منذ فبراير 2022 أدت إلى وقوع خسائر مادية وبشرية في صفوف الدولتين كما انعكست بشكل كبير على الاقتصاد العالمي. 

 روسيا تسلم 6 أطفال إلى أوكرانيا 

ووفق للوكالة فتم لم شمل العائلات في السفارة القطرية في موسكو بمشاركة السفير القطري أحمد بن ناصر بن جاسم آل ثاني والمفوضة الرئاسية الروسية لحقوق الطفل ماريا لفوفا بيلوفا.

ويذكر أن، هذه ليست المرة الأولى، التي تقوم روسيا فيها بوساطة قطرية بتسليم أطفال إلى كييف، ففي فبراير الماضي تم تسليم 11 طفل إلى الجانب الأوكراني

وقالت المفوضة الرئاسية الروسية لحقوق الطفل ماريا لفوفا بيلوفا آنذاك: “لقد سلمنا اليوم 11 طفلاً، وهذه أكبر مجموعة، ولكل منهم قصته الخاصة”. “هناك طفلان من ذوي الإعاقة. أود أن أعرب عن امتناني الكبير للسفارة القطرية، ولكم شخصياً لتنظيم هذه العملية”.