«معاشرة البهائم».. رد صادم من سعاد صالح على الفتوى المثيرة

أكدت الدكتورة سعاد صالح، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر الشريف، أن هناك تصريحات غريبة تنسب لها خلال الفترة الماضية وهي لا تعلم عنها شئ، موضحة أن التصريحات الخاصة بـ “معاشرة البهائم” غير صحيح.

وأضافت أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر الشريف، خلال حواره ببرنامج أصعب سؤال، تقديم الإعلامي مصعب العباسي، المذاع على قناة الشمس، أنه لم تقول بإجازة معاشرة البهائم جنسيا، لآن هذا الكلام غير معقول، وأنها تنفي هذا الكلام نهائي.

وأشارت إلى أنها لم تقول بـ أن الزوجة يحق لها أن تضرب زوجها، إذا ضربها، معلقة هذا التصريح غير صحيح، موضحة :” أنا كنت بخلع حذاء زوجي ويجب احترام الزوج”.

وتابعت أنه لا يحق للزوج أن يضرب زوجته، لآن ذلك يكون خروج عن الشرع، وأنها تطالب السيدات بالحفاظ على البيت، وأن الزوجة في يدها مفتاح الحفاظ على الحياة الزوجية.

من باب الستر.. سعاد صالح تصدم الجميع بشأن “ترقيع” غشاء بكارة الفتاة

أكدت الدكتورة سعاد صالح، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر الشريف، أنها مع جواز ترقيع غشاء البكارة في بعض الحالات، معلقة :” أن هناك ضرر أخفوضرر أشد ولذلك هيمع الترقيع بدلا من القتل”.

من باب الستر.. سعاد صالح تصدم الجميع بشأن “ترقيع” غشاء بكارة الفتاة

وأضافت أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر الشريف، خلال حواره ببرنامج أصعب سؤال، تقديم الإعلامي مصعب العباسي، المذاع على قناة الشمس، أن “ترقيع” غشاء بكارة الفتاة جائز، وهو ما جعل الجميع في البرنامج يرفض هذا الحديث، واتهمها الحضور بالغش.

ولفتت إلى أن هناك بعض البلاد تقتل الفتاة التي تتعرض لـ الاغتصاب، أو الزنا، ولذلك تنفيذ عملية الترقيع يكون هناك لوقف الضرار.

“ترقيع” غشاء بكارة الفتاة حلال.. سعاد صالح تصدم الجميع

ووجهت رسالة هامة لـ الشباب، قائلة:” عليك أن تختار الفتاة ذات التربية، وأن تكون أسرتها على خلق، حتى لا يكون هناك مشكلات بعد الزواج”.

وأشارت إلى أن كلامها هذا متوافق مع مفتى الديار المصرية الأسبق الدكتور على جمعة، وأن الترقيع يكون من باب الستر.

إجهاض المغتصبة حلال.. سعاد صالح تكشف مفاجأة

أكدت الدكتورة سعاد صالح، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر الشريف، أن الإجهاض حرام إذا تم بعد تكون الجنين في بطن أمه، معلقة “ولد الزنا لا يسقط، ويستمر، لأنه نفس إنسانية”.

وأضافت أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر الشريف، خلال حواره ببرنامج أصعب سؤال، تقديم الإعلامي مصعب العباسي، أن إجهاض المغتصبة هو الوحيد الذي يكون حلالا، متابعة: “والله الفقهاء أجازوا هذا الأمر فقط”.

ولفتت إلى أن” الفتاة عندما تتعرض لـ اغتصاب، في هذه الحالة تكون مغصوبا عليها، والزنا يكون برضا الفتاة، فطفل الزنا لا يسقط، ولكن من الممكن أن يتم إجهاض طفل الاغتصاب”.

وأشارت إلى أن المرأة ليست حرة في اتخاذ قرار الإجهاض وأن كلام الله واضح، فالإجهاض يكون حلالا إذا كانت الأم مريضة، أو تعرضت الأم لـ اغتصاب.