محاكمة 17 متهما في قضية الخلية الإعلامية

تستكمل الدائرة الأولى إرهاب بمحكمة جنايات أمن الدولة العليا، المنعقدة بمجمع محاكم بدر، اليوم الإثنين، محاكمة 17 متهما بتهمة تولى قيادة جماعة إرهابية أسست على خلاف أحكام القانون والدستور، وحيازة طائرة للتصوير وأجهزة أخرى، وارتكاب جريمة من جرائم تمويل الإرهاب، في القضية المعروفة بـ”الخلية الإعلامية”.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد السعيد الشربيني، وعضوية المستشارين غريب عزت ومحمود زيدان، وسكرتارية ممدوح عبد الرشيد وأحمد مصطفي.

كانت نيابة أمن الدولة العليا قد أمرت بإحالة القضية إلى محكمة الجنايات المختصة بدائرة محكمة استئناف القاهرة لمعاقبة المتهمين طبقا لنصوص مواد الاتهام الواردة بقرار الإحالة مع استمرار حبس 11 متهمين على ذمة القضية.

وحدد قانون مكافحة الإرهاب فى المادة 12 منه على عقوبة إنشاء أو إدارة جماعة إرهابية، ومتى تصل هذه الجريمة الإعدام، ونصت على أنه “يُعاقب بالإعدام أو السجن المؤبد كل من أنشأ أو أسس أو نظم أو أدار جماعة إرهابية، أو تولى زعامة أو قيادة فيها.

ويُعاقب بالسجن المشدد كل من انضم إلى جماعة إرهابية أو شارك فيها بأية صورة مع علمه بأغراضها، وتكون العقوبة السجن المشدد الذى لا تقل مدته عن عشر سنوات إذا تلقى الجاني تدريبات عسكرية أو أمنية أو تقنية لدى الجماعة الإرهابية لتحقيق أغراضها، أو كان الجاني من أفراد القوات المسلحة أو الشرطة، كما يُعاقب بالسجن المؤبد كل من أكره شخصًا أو حمله على الانضمام إلى الجماعة الإرهابية، أو منعه من الانفصال عنها.

تفاصيل محاكمة المتهمين في قضية رشوة التموين

قررت محكمة جنايات القاهرة تأجيل جلسة محاكمة المتهمين في رشوة التموين والتي تضم العضو المنتدب التجاري بشركة النيل للمجمعات الاستهلاكية ومدير ونائب مدير مشروع جمعيتي و12 موظفا بالشركة و23 من أصحاب المنافذ بالمشروع في القضية المعروفة لجلسة 4 أبريل القادم.

تفاصيل محاكمة المتهمين في قضية رشوة التموين

وقد بدأت  محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمجمع محاكم شمال القاهرة في العباسية،  ثاني جلسات محاكمة المتهمين في قضية رشوة التموين منذ قليل محاكمة المتهمين في قضية فساد التموين، والمتهم فيها مستشار وزير التموين وآخرين، بالتلاعب في معدلات صرف سلعتي السكر والزيت التمويني ، لتأمر في نهاية الجلسة أمرت المحكمة بالتحفظ على المتهم الأول وحبسه مع باقي المتهمين في القضية.

وكان المتهمين الـ 37 بينهم مدير مشروع جمعيتي بشركة النيل للمجمعات الاستهلاكية والعضو المنتدب لشركة النيل للمجمعات الاستهلاكية وعدد من المحاسبين وأصحاب الفروع، قد وصلوا في وقت سابق إلى قاعة المحكمة وسط حراسة أمنية مشددة، لحضور ثاني جلسات المحاكمة.

مرافعة النيابة في الجلسة الخاصة بمحاكمة المتهمين في رشوة التموين

وقد شهدت الجلسة الثانية في محاكمة المتهمين في قضية رشوة التموين، مرافعة ممثل النيابة العامة، في ثاني جلسات محاكمة 37 متهمًا باحتكار سلع تموينية بمبلغ 58 مليون جنيه، وجاء في مرافعة النيابة إن المتهمين جميعاً قاموا بصرف سلع غذائية سكر وزيت المدعمتين وبيعها لغير المستحقين مستغلين سلطان وظائفهم حيث دبروا وفكروا وحصروا السلع على المواطنين، تاركين الطريق المستقيم وقاموا بصرف أكثر من 29 مليون كليو سكر و أكثر من مليون كليو زيت وبيعها في السوق السوداء ” أكلوا طعامهم وملو به بطونهم”.

النيابة تحيل المتهمين بقضية رشوة التموين إلى المحاكمة

وكانت النيابة العامة أحالت المتهمين كلا من العضو المنتدب التجاري بشركة النيل للمجمعات الاستهلاكية – إحدى الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية – ومدير ونائب مدير مشروع جمعيتي واثني عشر موظفًا بالشركة و23 من أصحاب المنافذ بالمشروع، في قضية رشوة التموين إلى محكمة الجنايات لمحاكمتهم فيما أسند إليهم بالتلاعب في معدلات صرف سلعتي السكر والزيت التمويني، وذلك بعد الانتهاء من التحقيقات مع المتهمين الذين حجبوا تلك الزيادة، وبيعها بالسوق السوداء لغير المستحقين بمنظومة التموين الحكومية، متحصلين من وراء ذلك على ربح غير مشروع بعشرات الملايين من الجنيهات هي الفرق بين السعر المدعم لبيع السكر والزيت على بطاقة التموين والتي يبلغ سعر كيلو السكر الواحد فيها  12.6 قرشا ، في حين يبلغ سعر السكر الحر الذي تطرحه وزارة التموين 27 جنيها ، بينما في السوق ما بين 35 الى 40 جنيها.