لقاء الرئيس السيسي ووفد الكونجرس يبرهن على إيمان أمريكا بدور مصر المحوري في إنهاء العدوان الإسرائيلي وحل النزاعات بالمنطقة

 أكدت قيادات حزبية، أن لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي بوفد مجلس النواب الأمريكي، يؤكد إيمان وثقة المؤسسات الأمريكية وجهاتها المختلفة في دور مصر المحوري لحل النزاعات التي تشهدها المنطقة، وعلى رأسها في العدوان على غزة من جانب الإحتلال الإسرائيلي وغيرها من المناطق التي تشهد نزاعات مسلحة إقليميا.

الإصلاح والنهضة: زيارة وفد الكونجرس الأمريكي لمصر تأتي في أعقاب تبني الولايات المتحدة الأمريكية لـ “السردية المصرية” بشأن غزة والشرق الأوسط

وفي هذا الإطار، أكد هشام عبد العزيز رئيس حزب الإصلاح والنهضة بأن زيارة وفد الكونجرس الأمريكي لمصر ولقائهم الرئيس عبد الفتاح السيسي هو رسالة واضحة بأن أمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط محطته الأولى هي القاهرة. 

وأضاف عبد العزيز، في تصريحاته التي يرصدها تحيا مصر، بأن الزيارة تأتي في أعقاب تغيير ملموس في سياسة الولايات المتحدة الأمريكية نحو تبنيها بشكل أكبر لما أسماه بـ “السردية المصرية” التي تنقل بصدق وأمانة وشفافية حقيقة الواقع في الشرق الأوسط بشكل عام وفي غزة بشكل خاص، وهو ما تجلى في امتناع الولايات المتحدة عن استخدام حق الفيتو ضد قرار وقف إطلاق النار من مجلس الأمن بعدما كانت تتزعم المعارضين وفي بعض الأحيان كانت المعترض الوحيد على ذلك القرار. 

وأشار هشام إلى أن ثبات الموقف المصري ورسوخه وانحيازه للحق والحقيقة منذ بداية أحداث السابع من أكتوبر هو موقف تاريخي جعل العالم وليس دول الشرق الأوسط فقط تراجع موقفها من القضية الفلسطينية، مؤكدًا على أن مصر لازالت تتبنى ذلك الموقف رغم الضغوطات الدولية والإقليمية وهو ما تجلى في تأكيد السيد الرئيس اليوم لوفد الكونجرس رفضه كافة انتهاكات حقوق الإنسان التي تمارسها إسرائيل وكذلك دعوته المجتمع الدولي لتحمل مسئولايته بالإضافة لتكرار رفضه القاطع لتهجير الفلسطينين أو تذويب القضية.

رئيس حزب الاتحاد: أمريكا أدركت أن مصر لن تفرط في حقها أو حقوق الشعب الفلسطيني بأي وسيلة

وقال المستشار رضا صقر، رئيس حزب الاتحاد، إن لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي بوفد مجلس النواب الأمريكي، يؤكد إيمان وثقة المؤسسات الأمريكية وجهاتها المختلفة في دور مصر المحوري لحل النزاعات التي تشهدها المنطقة، وعلى رأسها في العدوان على غزة من جانب الإحتلال الإسرائيلي وغيرها من المناطق التي تشهد نزاعات مسلحة إقليميا.

وأضاف “صقر” – في تصريحات صحفية اليوم – أن اللقاء كان فرصة لتأكيد موقف مصر  الثابت من القضية الفلسطينية، وما يرتبط بها من ملفات خاصة فيما يتعلق بمخطط التهجير، الذي يكثف الاحتلال الإسرائيلي مساعيه من أجل تنفيذه، وهو ما لن تسمح به مصر، مشيرًا إلى أن مصر ترسل إلى المجتمع الدولي من خلال تلك اللقاء رسائل حول الوضع الكارثي الذي يشهده قطاع غزة.

ونوه رئيس حزب الاتحاد بأن مصر تحشد دوليا لمواجهة الطغيان الذي يقوم بها الاحتلال في غزة، حيث يمارس كافة الجرائم في القطاع، والتي أبسطها سياسة التجويع، فضلا عن جرائم القتل والقصف المتعمد لكل ما هو مدني، لافتا إلى أن تلك اللقاء فرصة للضغط الدولي على إسرائيل، والذي كان أحد نتائجه توصل مجلس الأمن الدولي لقرار بوقف إطلاق النار، والذي يجب أن تلتزم به إسرائيل.

ولفت المستشار رضا صقر رئيس حزب الاتحاد إلى أن الدبلوماسية المصرية تواصل جهودها الدولية لحماية حقوق الشعب الفلسطيني الشقيق، ومواجهة المخططات والمؤامرات التي يحيها الاحتلال الإسرائيلي، مؤكدا أن مصر لن تفرط لا في حقها ولا في حقوق الأشقاء، وهي رسالة أدركتها القيادة الأمريكية.