كلفة السرير بالمستشفي 350 ألف دولار.. والحكومة تبحث عن ايجاد موارد جديدة لتقديم أفضل خدمة صحية

قال النائب محمد راضي أمين سر لجنة الدفاع والأمن القومي بـ مجلس النواب، أن الدولة تعمل على توفير الرعاية الصحية بحكم الماده 18 من الدستور ونظراً لارتفاع أسعار جميع الأجهزة الطبية وانتشار الأمراض الجديدة وكذلك ارتفاع اسعار الدواء وتابع راضي قائلاً: وكان لزاما على الدولة و وزارة الصحة ايجاد موارد جديدة لتقديم افضل خدمة صحية للمواطنين.

مشروع قانون منح التزام إدارة وتشغيل المنشآت الصحية

جاء ذلك خلال كلمته بالجلسة العامة لمجلس النواب اليوم الأحد، برئاسة المستشار الدكتور حنفى جبالى رئيس المجلس، لمناقشة مشروع قانون منح التزام إدارة وتشغيل المنشآت الصحية.

 النائب محمد عبدالرحمن راضي: الدولة طبقت في عدد 6 محافظات منظومة التامين الصحي الشامل

وأشار ” راضي” أن وزارة الصحة قامت  بالإعلان عن توفير ( 7 ألاف ) سرير رعاية اقل سعر للسرير   350 الف دولار شامل الارض والتكلفة والخدمة،  وان خطة الوزارة توفير 17 الف سرير بحلول 2025 بتكلفة تقديرية 2 مليار و450 مليون دولار بسعر الصرف تقريبا 117 مليار جنيه مصري. 

وأوضح ” راضي”، أن الدولة طبقت في عدد 6 محافظات منظومة التامين الصحي الشامل عدد سكان تلك المحافظات لا يتجاوز 6 مليون نسمه بتكلفه قبل التعويم 51 مليار  جنيه مصري وطبقا لخطه الوزارة سيتم تطبيق منظومه التامين الصحي الشامل في عدد 5 محافظات أخري لخدمة عدد  12 مليون مواطن بحلول 2032 طيب على سبيل المثال محافظه مثل محافظة القاهرة عدد سكانها 10 مليون مواطن تقريبا هتحتاج كام سرير رعاية تكلفتهم مهولة فلذلك الدولة تسابق الزمن لتوفير افضل منظومة صحيه شاملة للمواطنين ولابد من توفير موارد لنجاح هذه المنظومة.

تنظيم منح التزام المرافق العامة لإنشاء وإدارة وتشغل وتطوير المنشآت الصحية

وجاء في تقرير اللجنة المشتركة، أن المادة (18)  من الدستور تنص على أن “لكل مواطن الحق في الصحة وفي الرعاية الصحية المتكاملة وفقا لمعايير الجودة، وتكفل الدولة الحفاظ على مرافق الخدمات الصحية العامة التي تقدم خدماتها للشعب ودعمها والعمل على رفع كفاءتها وانتشارها الجغرافي العادل”.

وفي وضوء ما تقدم، ورغبة من الدولة المصرية في تشجيع مشاركة القطاع الخاص والأهلي في خدمات الرعاية الصحية وفقا للقانون، بما يؤدي إلى تحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين، والعمل على رفع كفاءتها وانتشارها الجغرافي العاجلـ فقد برزت الحاجة إلى إصدار قانون ينظم آلية منح التزام المرافق العامة لإنشاء وإدارة وتشغيل المنشآت الصحية أو إدارة وتشغيل وتطوير المنشآت الصحية القائمةـ بما يسمح للقطاعين الخاص والأهلي تولي ما تقدم.

ولذا نص مشروع القانون على جواز منح التزام المرافق العامة للمستثمرين المصريين أو الأجانب، سواء أكانوا أشخاص طبيعيين أم اعتباريين، لإنشاء وإدارة تشغيل المنشآت الصحية، أو لإدارة وتشغيل وتطوير المنشآت الصحية القائمة، وذلك وفقا لإحدى الطرق المبينة بقانون تنظيم التعاقدات التي تبرمها الجهات العامة الصادرة بقانون رقم 180 لسنة 2018، بحسب طبيعة كل مشروع، وبمراعاة عدد من الشروط والقواعد والإجراءات.