قرار محكمة العدل بشأن رفح اشعرنا بارتياح

علق اللواء سمير فرج الخبير العسكري، على قرار محكمة العدل الولية بالأمس من خلال القرارات الـ3 التي أصدرت قرارات بشأنها.

 

اللواء سمير فرج يعلق على قرارات المحكمة الدولية

وأوضح اللواء سمير فرج الخبير العسكري خلال مداخلة هاتفية رصدها موقع تحيا مصر، لبرنامج حضرة المواطن من تقديم الإعلامي سيد على المذاع عبر شاشة صدى البلد، أن قرار محكمة العدل الدولية كان به 3 قرارات من مصلحة العدل الدولية، هي وقف القتال في رفح وغزة، وفتح معبر رفح من أجل إدخال المساعدات الإنسانية من أجل رفع المعاناة على الشعب الفلسطيني، بالإضافة إلى السماح للجنة الخارجة من المحكمة من أجل ممارسة عملها والقيام بمهامها من خلال التفتيش.

اللواء سمير فرج: قرار المحكمة الدولية اشعرنا بارتياح 

واستدرك اللواء سمير فرج، أننا كنا نأمل في المزيد من خلال وقف القتال في غزة وليس فقط في رفح، مشيرا إلى أن القرار كان فيه نقطة إيجابية من خلال أن المحكمة العليا في محكمة العدل الدولية، ليس لديها سلطة تنفيذ، لذلك لابد من اللجوء إلى مجلس الأمن الذي يشترط أن يوافق على القرار في البداية، من أجل أن تقوم “إسرائيل” بتنفيذه وفي حال إذا لم تنفذه تعاقب على ذلك، مردفا أنه في حال كان القرار صدر بوقف القتال في غزة كلها، كان من الممكن أن تقوم أمريكا بالاعتراض من خلال حق الفيتو، خصوصا أن أمريكا لا توافق على القتال في رفح وهو ما تعلنه دائما لذلك لم تتمكن الولايات المتحدة الأمريكية من إبداء حق الفيتو بسبب موقفها المعلن.

اللواء سمير فرج: يكشف تفاصيل اتصال بايدن مع الرئيس السيسي

ولفت إلى أن الجميع كان في حالة ارتياح من هذا القرار، إلا في حال وصل الفجر بأمريكا لدرجة بعيدة وقامت باستخدام حق الفيتو،  مشيرا إلى أن الرئيس الأمريكي تحدث مع الرئيس عبدالفتاح السيسي، وإبداء رغبته في عودة قيادة مصر للمفاوضات مرة أخرى، كما طلب من الرئيس السيسي، إدخال المساعدات الإنسانية من خلال معبر رفح وهو ما رفضه الرئيس السيسي والذي شدد على رفضه التعامل مع الجانب الإسرائيلي وأن مصر لا تتعامل إلى مع سلطة فلسطينية أيا كانت هذه السلطة سواء حركة المقاومة الإسلامية “حماس” أو غيرها، ولكنه أخبره أنه يمكن إدخال المساعدات فقط من خلال معبر كرم أبو سالم مثلما كانت في السابق.