عودة شكري وأزمة معلول.. أزمة قوية بين كولر ولجنة التخطيط بالنادي الأهلي

تحدث مصدر مقرب من الجهاز الفني لنادي سيراميكا كليوباترا، عن آخر تطورات المفاوضات لعودة اللاعب محمد شكري إلى صفوف النادي الأهلي، وذلك وفقًا للعقد المتواجد بين الناديين.

شكري على أعتاب القلعة الحمراء

وعلم “تحيا مصر”، أن النادي الأهلي يريد استعادة اللاعب محمد شكري الظهير الأيسر لنادي سيراميكا، وذلك بعدما أرسل بالفعل خطابًا رسميًا يتضمن ذلك، حيث يتواجد بند في عقده إذ يحق للنادي الأهلي استعادة اللاعب مقابل 9 مليون جنيه.

كما أن مجلس الإدارة برئاسة محمود الخطيب، لم ترسل أي أموال مقابل استعادة الظهير الأيسر محمد شكري من نادي سيراميكا كليوباترا، في ظل عدم الاستقرار من الجهاز الفني بقيادة السويسري مارسيل كولر على عودة اللاعب إلى القلعة الحمراء بداية من الموسم المقبل.

أزمة علي معلول

ويكثف مجلس إدارة النادي الأهلي المفاوضات مع الدولي التونسي علي معلول الظهير الأيسر للمارد الأحمر، من أجل تجديد تعاقده مع القلعة الحمراء، وذلك بعد نهاية عقده والذي ينتهي بنهاية الموسم الجاري.

وأشار مصدر داخل القلعة الحمراء، أن مجلس الإدارة قام بإخطار المدير الفني السويسري مارسيل كولر باقتراب علي معلول من الرحيل، بعد التمسك بالتجديد لمدة موسمين وذلك ما ترفضه إدارة النادي الأهلي.

وفي المقابل، رفض كولر جميع الحلول المقدمة من لجنة التخطيط بالقلعة الحمراء، وطلب التجديد للتونسي علي معلول، وعدم عودة محمد شكري وتأجيله حتى الصيف المقبل، في ظل عدم الاقتناع بقدراته الفنية.

أفشة بديل عاشور

استقر السويسري مارسيل كولر المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، على تجهيز البديل الأنسب لتعويض غياب اللاعب إمام عاشور، خلال مباراة المارد الأحمر أمام سيمبا التنزاني في دوري أبطال إفريقيا.

وقد تعرض اللاعب إمام عاشور لإصابة قوية بانفصال عظمة الكتف عن عظمة الترقوة، وذلك خلال مباراة منتخب مصر ضد نيوزيلندا، والتي على إثرها خضع لعملية جراحية، ومن المتوقع غيابه عن الملاعب لمدة 3 شهور.

وقد استقر مارسيل كولر المدير الفني للنادي الأهلي، على الدفع باللاعب محمد مجدي “أفشة” في التشكيل الأساسي للمارد الأحمر أمام سيمبا، بعد المستوى الرائع الذي قدمه مع منتخب مصر أمام نيوزيلندا، وذلك تعويضًا لغياب اللاعب إمام عاشور.