خطوة خطوة من الحضور للمغادرة .. ماذا يحدث داخل مجلس النواب بالعاصمة الإدارية يوم أداء الرئيس السيسى لليمين الدستورية؟

يترقب  الشارع المصرى أداء الرئيس عبد الفتاح السيسى اليمين الدستورية  للجولة الرئاسة الجديدة والمقرر أن تنطلق فى الثالث من إبريل 2024 وتسمتر حتى الثانى من إبريل 2030 حيث سنوات والمقرره بحسب الدستور وذلك بعد أن قضى  المدة الأولي من 2018.

أداء اليمين الدستورية كما كشف موقع تحيا مصر على مدار الفترة الماضية بأنه سيكون فى مقر مجلس النواب بالعاصمة الإدارية الجديدة مرجح أن يكون يوم الثلاثاء 2إبريل فى تمام الساعة الـ 10صباحا حيث سيكون لأول مرة بمقر مجلس النواب بالعاصمة الإدارية بدلا من المقر الحالي  بالقصر العيني.

أداء اليمين الدستورية تسير بدعوة رئيس مجلس النواب الأعضاء إلى جلسة خاصة مرجح أن تكون يوم الثلاثاء 2إبريل 

بحسب مضابط مجلس النواب والسوابق البرلمانية فأداء اليمين الدستورية تسير بدعوة رئيس مجلس النواب الأعضاء إلى جلسة خاصة مرجح أن تكون يوم الثلاثاء 2إبريل وذلك لأداء اليمين الدستورية على أن يشمل هذه الدعوة توجيه دعوات خاصة لممثلى الأحزاب والقوى السياسية والدبلوماسية وغيرهم من الحضور حيث قاعة مجلس النواب تتيح ألف مقعد على أقصي تقدير.

قاعة اليمين الدستورية للرئيس عبد الفتاح السيسى تتيح وجود 1000 مقعد 

يصل موكب رئيس الجمهورية لمقر مجلس النواب على أن يكون فى استقباله كل من رئيس مجلس النواب المستشار الدكتور حنفى جبالى، والنائب محمد أبو العينين وكيل مجلس النواب، والنائب أحمد سعد الدين، وكيل أول مجلس النواب، والمستشار أحمد مناع الأمين العام  وعقب الاستقبال يقوم حرس الشرف بأداء النشيد الوطنى.

أقسم بالله العظيم أن أحافظ مخلصًا على النظام الجمهورى، وأن أحترم الدستور والقانون

يعقب ذلك قيام رئيس الجمهورية بالتوجه لاستراحة رئيس الجمهورية المعدة داخل المجلس والمخصص لذلك فيما يتوجه كل من رئيس مجلس النواب والوكيلين والأمين العام للقاعة الرئيسية التى ستشهد أداء اليمين الدستورية  ويعتلى رئيس المجلس المنصة والتى سيكون معد بها 2كرسي الأول لرئيس النواب والثانى لرئيس الجمهورية.

ينتظر رئيس مجلس النواب لعدة دقائق ويخطر النواب بدخول رئيس الجمهورية  للقاعة ويطلب منه أداء اليمين الدستورية وفقا لنص المادة 144 من الدستور والذى يقوم بدوره رئيس الجمهورية بأداء اليمين ” أقسم بالله العظيم أن أحافظ مخلصًا على النظام الجمهورى، وأن أحترم الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن وسلامة أراضيه ”  على أن يصاحب ذلك إطلاق المدفعية طلقات التنصيب والمعروفة بـ 21 طلقة.

كلمة لرئيس مجلس النواب بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى 

 يعقب ذلك تصفيق حاد من الأعضاء فيما يقوم رئيس مجلس النواب المستشار الدكتور حنفى جبالى بإلقاء كلمة يرحب فيها برئيس الجمهورية ويؤكد دعم مجلس النواب له على مستوى الفترة المقبلة بجانب إبداء التعليقات الخاصة بما تم من جهود فى الجمهورية الجديدة فى كافة الملفات على مدار الفترة الماضية، ثم يطلب من رئيس الجمهورية أن يلقى بيان للشعب المصرى  ويقوم رئيس الجمهورية بذلك مخاطبا المصريين من منصة مجلس النواب بشأن أولويات الفترة الرئاسية القادمة.

عقب الانتهاء من إلقاء بيان رئيس الجمهورية يعلن رئيس النواب رفع أعمال الجلسة والخروج مع رئيس الجمهورية للمغادرة على أن يشهد أعمال المغادرة أيضا أداء النشيد الوطنى ويكون فى ودعاه من استقبله حيث رئيس النواب والوكيلين والأمين العام.

تنتهى الجلسة  ويغادر رئيس الجمهورية ويغادر أيضا  النواب على أن يستأنف مجلس النواب جلساته العامة وأداء لجانه سواء فى العاصمة الإدارية أو فى مقر مجلس النواب بالقصر العينى وهو أمر لم يحسم بعد.