بقوة 6 ريختر| زلزال يضرب شمال شرق اليابان

أفادت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية بأن زلزالا بقوة 6 درجات على مقياس ريختر ضرب قبالة منطقة فوكوشيما في شمال شرق اليابان اليوم الخميس دون أن يصدر تحذير من حدوث تسونامي.

وذكرت الوكالة أنه لم ترد تقارير فورية عن وقوع أضرار أو إصابات بعد الزلزال الذي كان مركزه على عمق 40 كيلومترا وشعر به سكان العاصمة طوكيو.

زلزال يضرب تايوان

ضرب زلزال عنيف بقوة 7.2 درجة على مقياس ريختر، تايوان، صباح اليوم، مما دفع بسلطات كل من تايوان واليابان والفلبين إلى تحذير سكان المناطق الساحلية من خطر حدوث موجات مد عاتية تسونامي، جراء الزلزال.

ووفقا لإدارة الأرصاد الجوية المركزية في تايوان، وقع الزلزال على عمق 15.5 كيلومتر، وكان مركزه على بعد حوالي 25 كيلومترا جنوب شرق مدينة هوالين في شرق تايوان.

قوة الزلزال

من جانبها، قدرت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية قوة الزلزال بـ 7.4 درجة، في حين قدرت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية قوته بـ7.5 درجة.

وتم تعليق خدمة القطارات عالية السرعة في تايوان، وفقا لوسائل إعلام محلية، كما تم تعليق خدمة النقل الجماعي السريع في المدن الكبرى، بما في ذلك تايبيه.

تحذير خطر من تسونامي

وإثر الزلزال، أصدرت السلطات التايوانية تحذيرا من خطر حدوث تسونامي في المناطق الساحلية. وقالت السلطات في رسالة تحذيرية تلقاها السكان عبر هواتفهم المحمولة إن “الزلزال قد يؤدي إلى حدوث تسونامي يؤثر على تايوان”.

وفي طوكيو، أصدرت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية تحذيرا من تسونامي في الجزر الجنوبية الغربية القريبة من تايوان.

وفي مانيلا، أطلقت السلطات الفلبينية تحذيرا من خطر حدوث “أمواج تسونامي عالية”، وأمرت سكان العديد من المناطق الساحلية بإخلائها.

وفي سبتمبر 1999، تعرضت تايوان التي تقع على الحدود بين الصفيحة الأوراسية وصفيحة بحر الفلبين، لزلزال بقوة 3ر7 درجة خلف أكثر من 2400 قتيل.

زلزال يضرب شمال بيرو

وفي وقت سابق ضرب زلزال بقوة 5.1 درجة على مقياس ريختر، اليوم، شمال البيرو، دون وقوع أي أضرار بشرية أو مادية.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية: إن الزلزال وقع على بعد 53 كيلومترا شمال شرقي بوكالبا، وعلى عمق 146.6 كيلومترا.

ولم ترد أنباء حتى الآن عن أضرار بشرية أو مادية جراء الزلزال.

وتتعرض البيرو كل عام لـ400 هزة أرضية على الأقل يشعر بها السكان؛ إذ تقع على حزام النار في المحيط الهادئ، وهي نقطة نشاط زلزالي تمتد على طول الساحل الغربي للقارة الأمريكية.