النائب محمد زين الدين يطالب الحكومة بتنفيذ خطتها للرقابة الأسواق

طالب النائب محمد زين الدين عضو مجلس النواب، من الحكومة الإسراع فى تنفيذ خطتها التى أعلنت عنها والتى تتمثل فى أن الرقابة على الأسواق والأسعار ستكون من خلال مجلس الوزراء معلناً تأييده لهذه الخطة التى إذا التزمت الحكومة بتنفيذها فسوف تؤدى إلى عودة الاستقرار داخل الأسوق وانخفاض الأسعار

 الرقابة على الأسواق والأسعار ستكون من خلال مجلس الوزراء

وأشاد ” زين الدين ” فى بيان له يرصده تحيا مصر، بتأكيد الحكومة برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء بأن الإنخفاض سيشمل كل السلع الغذائية الأساسية التي يحتاجها المواطن، بعد اتفاقية المصنعين وأصحاب الشركات خلال اجتماعهم مع الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس الوزراء، وكانوا يمثلون أكثر من 70 %، علي إنخفاض السلع الغذائية الأساسية التي يحتاجها المواطن تدريجيا، بداية من 15 لـ 20 % خلال 48 ساعة، وسيصل لـ 30 % بعد عيد الفطر، معتبرا بأن تتم الرقابة علي الأسواق من خلال مجلس الوزراء بصورة مباشرة، أو من خلال جهاز حماية المستهلك، أو وزارة التموين إضافة إلى لجان مُشكلة من وزارة التموين لمتابعة أسعار السلع الأساسية، وذلك علي مستوي كل محافظات الجمهورية، بخلاف المتابعة التي تتم بصورة مركزية علي مستوي وزارة التموين والتجارة الداخلية بمثابة أفضل الطرق لمواجهة ظاهرة ارتفاع العديد من الأسعار

كما أشاد النائب محمد زين الدين، بتأكيد رئيس الوزراء على ضرورة إتخاذ إجراءات، وعرض تقارير يومية عليه بشأن إنخفاض أسعار السلع، مع أهمية أن يتم رصد تغيير حقيقي لمستويات الأسعار، ويستشعره المواطن خلال الفترة المقبلة وتأكيده على أن كافة المنافذ والسلاسل التجارية ستشهد الإنخفاضات في أسعار السلع مطالباً بتطبيق القانون بكل حسم وقوة ضد من يتحكرون السلع ويتاجرون فى قوت المصريين.

النائب محمد زين الدين:على المجتمع الدولي الاستجابة لدعوات جوتيريش بوقف إطلاق النار بغزة
 

وفي وقت سابق، قال النائب محمد زين الدين، عضو مجلس النواب، أمين حزب مستقبل وطن بمحافظة البحيرة، إن زيارة  الأمين العام للأمم المتحدة  أنطونيو جوتيريش، للقاهرة لتجديد الدعوة لوقف إطار النار في قطاع غزة، تؤكد الدور الهام الذى تقوم به مصر وحجم الجهود المبذولة لدعم القضية الفلسطينية.

وأوضح النائب محمد زين الدين، أن الزيارة تكشف للعالم حجم الجهود الإنسانية التى تقوم بها مصر لمساعدة الأشقاء الفلسطينين في مواجهة العدوان على قطاع غزة، برًا وبحرًا وجوًا.