المعارضة المصرية ليست صماء.. ونحتاج نواب «معلهمش فواتير»

قال النائب عاطف المغاوري، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب التجمع بمجلس النواب، إن كتلة المعارضة في البرلمان متحركة لكن مكوناتها مختلفة، فهي ليست صماء، وفي كثير من القضايا والمشروعات والأدزات البرلمانية، هناك تباينات ووجهات نظر نقدية.

النائب عاطف المغاوري بندوة تحيا مصر: المعارضة المصرية ليست صماء

وأضاف “المغاوري”،  خلال ندوة حوارية بموقع تحيا مصر، ويقدمها الزميل محمود فايد مدير التحرير، متحدثًا عن زيادة أعضاء مجلس النواب وارتباطه بأداء المجلس: أنا ضد زيادة العدد لأنه سيكون على حساب الأداء وكفاءه العمل البرلماني، متابعًا: “لو العدد زاد، يبقا المواطن بيتكعبل في نائب.. وهو إهدار لقيمة العمل البرلماني وقيمة النائب نفسه”.

وربط رئيس الهيئة البرلمانية لحزب التجمع بمجلس النواب، بين العمل البرلماني والمحليات ،حيث أوضحها أن الأخيرة مفرخة للعمل البرلماني وتكوين الخبرات والتحامه المباشر بخدمات المواطنين، وبذلك عند وجوده في البرلمان يكون لديه خبرات وكذلك متحررًا من العمل الخدمي.

النائب عاطف المغاوري: نحتاج نواب «معلهمش فواتير»

وتحدث عن اختيار النواب في البرلمان الجديد، حيث لفت إلى أن شروط الترشح عامة هي منظمة وليست مانعة، مشيرًا إلى أنه كلما كانت آلية الانتخاب تقلل من النفوذ المالي والارتباطات العائلية، كلما كان إفراز النائب  ذو خامة جيدة وليس لديه فواتير يدفعها للغير.

لا نريد أن نتعامل من خلال ثقافة “الشباك”.. أن أقود ولا أقاد، لذلك يجب أن يساهم في تشكيل الرأي العام بشكل إيجابي وليس عن طريق إثارة الفرقعات، فنحن نشارك من منطلق المشاركة وليس لغرض آخر أو تمني الفشل، لأنه سيعود على المعارضة في النهاية.