الأمة أُصيبت في مقتل حينما غفلت عن التصوف

قدم الدكتور محمد مهنا أستاذ الشريعة والقانون بجامعة الأزهر، الشكر للشركة المتحدة على برنامج مملكة الدراويش، موضحا أن التصوف هو الأساس الذي قامت عليه هذه الأمة، وهو الذي صنع تاريخ الإسلام وحضارة الإسلام.

وأضاف مهنا خلال لقائه ببرنامج مملكة الدراويش تقديم الإعلامية قصواء الخلالي، المذاع على قناة الحياة، أن إقامة دولة الإسلام كانت درس كل الدروس من هجرة النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة 

محمد مهنا بمملكة الدراويش: إقامة دولة المسلمين في المدينة سبقها 13 سنة تصوف في مكة

ولفت إلى ان إقامة دولة المسلمين في المدينة، سبقها 13 سنة تصوف في مكة، ربى فيها الرسول الصحابة على اليقين والإيمان والصبر والحلم وتحمل الاذى دون انتقام وعلى المحبة والسلام، و باكتمال التربية كانت الهجرة إلى المدينة، هجرة بناء وتأسيس.

التصوف هو دعوة للحب الذي فقده الناس والصوفي يحب خلق الله

وتابع أستاذ الشريعة أن الأمة أُصيبت في مقتل حينما غفلت عن التصوف بقيمه الممثلة في المحبة والسلام والتسامح والتواضع والزهد والتعاطف والتراحم، مؤكدا أن  التصوف هو دعوة للحب الذي فقده الناس والصوفي يحب خلق الله لأنه يحب الله .

وقال الشيخ عبد الفتاح الطاروطي قارئ القرآن الكريم، إن الله لم يصعب طرق الوصول إليه، موضحا:” طرق الوصول اليه كثيرة ومتعددة ولم يتم تحجيمها، فهي مختلفة وتكون حسب تحمل الأشخاص لها دون تحميل أي كد عليهم.

مواجهة التطرف الديني

وتعرض شركة “المتحدة” للخدمات الإعلامية، في رمضان، حلقات برنامج “مملكة الدراويش” ويستهدف تسليط الضوء على الفكر الإسلامي الوسطي، والصوفي الروحاني، في مصر وتطوره على مدار الفترات الماضية، وطبيعة الاعتدال الديني المصري التاريخي، ومواجهة التطرف الديني، والهجوم على الوسطية من تيارات الإرهاب الفكري.

وتستضيف الإعلامية “قصواء الخلالي” مقدمة البرنامج، كبار رموز وعلماء وقادة الفكر الإسلامي من مختلف محافظات جمهورية مصر العربية، وذلك على مدار الحلقات التي ستعرض يوميا وحتى نهاية شهر رمضان الكريم.

كما تشهد الحلقات أيضا مشاركة لكبار المنشدين والمبتهلين والمداحين بأنشودات المدح للنبي محمد صلى الله وعليه وسلم، بجانب وثائقيات لمساجد آل البيت في مصر وتاريخها ومعالمها، وأشهر الأضرحة والمقامات.