اتساع رقعة الصراع في المنطقة سيكون له عواقب وخيمة على جميع دول المنطقة.. مصر قادرة على حماية حدودها

أكدت قيادات حزبية وبرلمانية أن الدولة المصرية حذرت مرارا وتكرارا من اتساع رقعة الصراع في المنطقة مما سيكون له عواقب وخيمة على جميع دول المنطقة ، بعد ما وصلت التوترات في الشرق الأوسط إلى نقطة حرجة، ويعد الموقف المصري بشأن خفض التصعيد في المنطقة حاسما لتجنب العواقب المدمرة للحرب على شعوب المنطقة. 

كما أكدوا أن الحكومة المصرية دعت باستمرار إلى إيجاد حل سلمي للصراعات في الشرق الأوسط، مدركة أن اتساع نطاق الصراعات ليس في مصلحة أي طرف معني وأن انتشار العنف وعدم الاستقرار في المنطقة لا يؤدي إلا إلى زيادة زعزعة استقرار المشهد السياسي الهش بالفعل، مما يؤدي إلى المزيد من المعاناة والمشقة لشعوب المنطقة.

رئيس عربية النواب: تحرك إيران ضد إسرائيل تطور خطير يؤثر على استقرار المنطقة

أشادت لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، برئاسة النائب أحمد فؤاد أباظة، بموقف مصر بشأن تطورات الأوضاع في المنطقة، وفقا لبيان وزارة الخارجية الصادر على خلفية توجيه طائرات مسيرة من إيران ضد إسرائيل، مشيرا إلى أن مصر دعت إلى أهمية ضبط النفس لتجنيب المنطقة وشعوبها المزيد من عدم الاستقرار والتوتر.

وحذر أحمد فؤاد أباظة، رئيس لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، من تصاعد وتيرة العنف في المنطقة، على خلفية ما قامت به إيران من توجيه الطائرات المسيرة في اتجاه إسرائيل.

وأكد النائب أحمد فؤاد أباظة، في بيان صحفي له رصده  تحيا مصر، أن ما يحدث أمر متوقع في ظل التصعيد المستمر من الجانب الإسرائيلي في حق الشعب الفلسطيني، وهو ما أسفر عن آلاف الشهداء والمصابين.

وأشار النائب إلى أن مصر سبق وحذرت من استمرار النهج الإسرائيلي في توسيع دائرة العنف، مؤكدا أنها لم تستجب للدعوات المستمرة بشأن وقف إطلاق النار في قطاع غزة.

وقال رئيس لجنة الشئون العربية بمجلس النواب: على المجتمع الدولي أن يتحمل مسئوليته الكاملة تجاه هذا التصعيد المستمر في منطقة الشرق الأوسط، وآخرها ما يحدث من إيران تجاه إسرائيل.

وأكد النائب أن الدولة المصرية وتحركاتها قادرة على حماية أمنها القومي في مواجهة أي تصعيد محتمل، مشيرا إلى ما تم إعلانه من جانب مصادر مصرية رفيعة المستوى بشأن رفع حالة التأهب القصوى.

النائب أيمن محسب: الرئيس السيسي حذر مرارا وتكرارا من اتساع دائرة الحرب بالمنطقة

أعرب الدكتور أيمن محسب، وكيل لجنة الشؤون العربية بمجلس النواب، عن قلقه إزاء التصعيد الإيراني الإسرائيلي، وهو ما يهدد أمن واستقرار المنطقة والعالم، مشددا علي ضرورة أن تتمسك جميع الأطراف بأقصى درجات ضبط النفس لتجنيب المنطقة وشعوبها أي اضطرابات أو توتر.

وقال “محسب”، في بيان له رصده  تحيا مصر،  إن الدولة المصرية تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي حذرت مرارا وتكرارا من اتساع دائرة العنف في المنطقة، وإنزلاق قوي إقليمية في الحرب الدائرة في قطاع غزة منذ أكتوبر الماضي، مطالبا مجلس الأمن بالاضطلاع بمسؤوليته تجاه حفظ الأمن والسّلم الدوليّين، لاسيّما في منطقة الشرق الأوسط التي أصبحت علي صفيح ساخن، وأصبحت تهديد مباشر للسلم والأمن العالمي.

وأضاف عضو مجلس النواب، أن مفتاح استقرار منطقة الشرق الأوسط مرتبط بشكل مباشر بتنفيذ حل الدولتين، وإقامة دولة فلسطينية مستقلة، يتمتع شعبها بكامل حقوقه مثله مثل باقي شعوب العالم، وذلك علي حدود ال 67، ووقف حرب الإبادة التي تمارسها إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني، مشددا علي ضرورة دفع الجهود باتجاه المسار السياسي لتجنيب المنطقة مزيد من التوتر.

وشدد النائب أيمن محسب، علي ضرورة ان تتم معالجة القضايا العالقة بالمنطقة بشكل صحيح، وان يتم إعلان وقف دائم لاطلاق النار، داعيا المجتمع الدولي للتحلي بالحكمة في التعامل مع هذه الملفات الشائكة، والتوقف تماما عن إزدواجية المعايير.

رئيس حزب الاتحاد: إسرائيل تقود المنطقة لحرب إقليمية ومصر قادرة على حماية أمنها القومي

أكد المستشار رضا صقر رئيس حزب الاتحاد، أن ما حذرت مصر منه من قبل، أصبحت المنطقة بصدده الآن، في ظل اتساع رقعة الصراع، مشددا على ضرورة تجنب التصعيد في منطقة الشرق الأوسط وخاصة بعد إطلاق مسيرات إيرانية ضد إسرائيل ومؤشرات التصعيد الخطيرة بين البلدين خلال الفترة الأخيرة، إلى جانب استمرار العمليات العسكرية في قطاع غزة.

وأضاف “صقر”، في تصريحاته التي يرصدها تحيا مصر، أن التحذيرات المصرية ، وقد أشارت مصر إلى ذلك في قمة القاهرة للسلام وكذلك القمة العربية الإسلامية، حيث حذرت من تدهور الموقف واشتعاله بسبب طول أمد العمليات العسكرية الإسرائيلية وخاصة وأنها استمرت خلال شهر رمضان المعظم.

وشدد رئيس حزب الاتحاد على ضرورة تفعيل الحكمة، لأن  خروج الموقف عن السيطرة قد يجر المنطقة بأسرها الى مواجهات تعرض كافة المصالح الدولية للخطر ولن يستطيع أحد التنبؤ بمدى اتساعها.

ونوه المستشار رضا صقر رئيس حزب الاتحاد، بأن ما تشهده المنطقة من صراع، يعكس الوجه الغاشم للاحتلال الإسرائيلي وعدوانه على قطاع غزة، مشيرا إلى ضرورة أن يبذل المجتمع الدولي وخاصة الولايات المتحدة جهدا مضاعفا للحيلولة دون انفجار الموقف وضرورة وقف العمليات العسكرية الإسرائيلية فورا وإنهاء أي تفكير في التوغل بريا في مدينة رفح الفلسطينية.

وثمن رئيس حزب الاتحاد، الموقف المصري الصارم من جهة تجاه تأكيده على حماية أمنه القومي، والمتحلي بعقلانية من جهة أخرى لتجنيب المنطقة حرب إقليمية ستأكل معها الأخضر واليابس، لافتا إلى قدرة مصر على حماية أمنها القومي.