علاج ضعف الإنتصاب الناتج عن التسرب الوريدي لمريض يبلغ من العمر خمسون عاما بمستشفى المواساة

بفضل الله وتوفيقه، نجح الفريق الطبي في مستشفى المواساة بالدمام من إنهاء معاناة مريض يبلغ من العمر خمسون عامًا كان يعاني من ضعف الانتصاب.
بعد قبول المريض، تم عمل التحاليل المطلوبة، والدوبلر الملون بإستخدام الموجات فوق الصوتية، وتبيَّن وجود تسريب في الأوردة الذي أثر على عملية الإنتصاب.
وعلى الفور قام الدكتور حسام فهمي ، استشاري الأشعة التداخلية بمستشفى المواساة بالدمام بعلاج هذه الحالة عن طريق القسطرة العلاجية بدون جراحة ، حيث تم حقن مواد طبية في الأوردة المصابة تحت الأشعة لتمنع التسريب الوريدي ليخرج المريض بعد يوم واحد من إجراء القسطرة وهو بصحة جيدة.
الجدير بالذكر أن هذا النوع من العمليات يعتمد على تقنية طبية حديثة والتي تتماشى مع رؤية شركة المواساة للخدمات الطبية في استقطاب الكفاءات والتخصصات الفرعية الدقيقة من خلال استخدام أحدث التقنيات والتجهيزات الطبية المتقدمة في هذا المجال.