كل عام نخرج بمكاسب جديدة من قادرون باختلاف

شكرا لكم لقراتكم خبر عن كل عام نخرج بمكاسب جديدة من قادرون باختلاف والان مع تفاصيل هذا الخبر

قال ندى منسي احد المشاركين باحتفالية قادرون باختلاف والتي قالت انها تقوم بتحضير ماجستير في الإعلام الرقمي وأنها تتمنى العمل في أحدى القنوات الفضائية، أنهم يخرجون كل عام من قادرون باختلاف بمكاسب جديدة.

ندى منسي: كل عام نخرج بمكاسب جديدة من قادرون باختلاف

وأكدت ندى منسي ،  خلال مداخلة هاتفية رصدها موقع تحيا مصر لبرنامج حضرة المواطن من تقديم الاعلامي سيد علي المذاع عبر شاشة الحدث اليوم ، انها كانت في غايه السعاده خلال الحفل الخاص بذوي الهمم في احتفاليه قادرون باختلاف التي تاتي للعام الخامس على التوالي برئاسه الرئيس عبد الفتاح السيسي وانها كانت سعيده بسبب ان الرئيس يعمل على عدم اشعارهم بانهم مختلفين عن الاخرين و هو يقوم بتحقيق الرغباتهم مؤكده على انهم كل عام يخرجون بمكاسب جديدة حيث ان العام الماضي قد خرجوا بـ 20 جنيه موجود عليها طريقة برايل و هي احد طرق التعليم المكفوفين.

ندى منسي: الرئيس السيسي يشعر بذوي الهمم

واضافت ان الرئيس يشعر بهم لذلك وضع لهم 10 مليار جنيه وتتمنى ان يستمر ذلك من اجل دعم جميع ذوي القدرات، مشيرة الى انها دراست لغوي اعلام بالجامعة العربية فرع القرية الذكية وتعمل كمعيدة وتقوم بتحضير ماجستير في الإعلام الرقمي و كان لديها تجربه في التلفزيون المصري من خلال برنامج “كمل الصور”، حيث كانت تقوم بتقديم فقرة هي وشقيقتها تحت مسمى ندى و نديم كانوا يقومون من خلالها بإلقاء الضوء على ذوي الهمم، متمنيه ان تعود لتقديم هذه الفقرة وان تعمل في إحدى القنوات الفضائية.

ندى منسي: نحتاج إلى مرافقين في أثناء الذهاب للخدمة العامة

وتمنت ندى منسي، ان يكون المرافق الذي يرافق ذوي الهمم في احد المستشفيات او في اي مكان معفي من الرسوم مثله مثل ذوي الهمم لانهم لا يستطيعون الذهاب بمفردهم ويحتاجون ذويهم معهم في حال اذا ما كانوا متواجدين في المستشفى او غيرها بالاضافه الى توفير مرافقين مع البنات ممن يقمعون بعمل خدمه عامه كمرافق له في يصطحبونه في مشاويرهم للأماكن التي يذهبون إليها من أجل القيام بأداء الخدمة.

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي قد حضر اليوم احتفالية قادرن باختلاف في نسختها الخامسة وأمر في نهاية الحفل الذي استغرق ساعتين بوضع نحو 10 مليارات جنيه في الصندوق من أجل دعم ذوي الهمم و توفير فرص عمل لهم ودمجهم في المجتمع وعدم التفرقة بينهم.