“سدايا” تنظم جلسة مشاورات دولية حول الحوكمة الدولية للذكاء الاصطناعي الأربعاء

شكرا على متابعتكم خبر عن “سدايا” تنظم جلسة مشاورات دولية حول الحوكمة الدولية للذكاء الاصطناعي الأربعاء

تنظم الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي “سدايا” بالشراكة مع الهيئة الاستشارية للذكاء الاصطناعي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة ومنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة “الإيسيسكو”، جلسة مشاورات دولية حول حوكمة الذكاء الاصطناعي وذلك يوم الأربعاء المقبل بمقر الهيئة بمدينة الرياض، في خطوة تؤكد مكانة المملكة المتميزة في قيادة الموضوعات التي تشغل اهتمام العالم بوصفها عضوًا فاعلاً في المجموعة الدولية.
وتتزامن هذه الجلسة مع إعلان سدايا أمس الثلاثاء، تنظيم القمة العالمية للذكاء الاصطناعي في نسختها الثالثة تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي – حفظه الله – خلال الفترة من 10 – 12 سبتمبر المقبل بمدينة الرياض.

المشاركين في جلسة المشاورات

ويشارك في جلسة المشاورات أعضاء الهيئة الاستشارية التابعة للأمم المتحدة، والمدير العام لمنظمة الإيسيسكو، وعدد من المسؤولين عن حوكمة البيانات والذكاء الاصطناعي في العالم، وكبار المتخصصين في الشركات الرائدة التي تعمل في مجال الذكاء الاصطناعي والتقنية، وعدد من المهتمين بهذا المجال من مختلف دول العالم وسيتم خلال الجلسة مناقشة تقرير الأمم المتحدة حول حوكمة الذكاء الاصطناعي، وسيتم أخذ مرئيات وآراء الحضور حول هذا التقرير، لعكس الرغبة في تعزيز الحوار والتفاعل بين الجهات المعنية بهذا الشأن لضمان أن السياسات والتدابير المتخذة تعكس احتياجات وتطلعات المجتمع الدولي في مجال الذكاء الاصطناعي.

إشراك الذكاء الاصطناعي في المجتمع

وتهدف الجلسة إلى تعزيز حوار متعدد الأوجه حول إشراك الذكاء الاصطناعي في المجتمع، وضمان أن تكون السياسات مدعومة بأحدث الأبحاث والرؤى العملية عبر استعراض موضوعات: الاختلافات التعليمية وفجوة المهارات في الذكاء الاصطناعي، والقيود على الموارد ورؤوس الأموال لرواد الأعمال الشباب، وأمن البيانات، وإدارة وتنظيم الذكاء الاصطناعي إلى جانب تشكيل أبعاد الحوكمة العالمية للذكاء الاصطناعي، وذلك بما يتماشى مع الرؤية الشاملة وأهداف القمة العالمية للذكاء الاصطناعي في نسختها الثالثة التي تعمل بصفتها منصة عالمية لأصحاب المصلحة الرئيسيين في مجال الذكاء الاصطناعي.
ومن المقرر أن تتناول الجلسة موضوعات: استكشاف الفرص والعوامل الممكّنة في التعامل مع التحديات والعقبات في تقدم الذكاء الاصطناعي الأخلاقي، وتبادل وجهات النظر حول الموضوعات الرئيسية لمشهد الذكاء الاصطناعي الذي يتسم بالتطور السريع، وجلسة لمناقشة الفرص والتحديات في الموضوعات الأربعة للمؤتمر.
يذكر أن الهيئة الاستشارية للذكاء الاصطناعي التابعة للأمم المتحدة تأسست عام 2023م وتضم 39 عضوًا يمثلون الجهات الحكومية والخاصة والمجتمع المدني والمجتمع الأكاديمي من مختلف دول العالم ومنهم المملكة، في حين أن منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة منظمة دولية متخصصة في مجالات التربية والعلوم والثقافة، وتفرعت عن منظمة التعاون الإسلامي، وتم تأسيسها عام 1982م وتضم عضويتها 53 دولة إسلامية ومقرها في الرباط.