تسريب يكشف أسرار تقنية الشحن في ايفون 15 ويثير جدلاً

بالخطوة الأحدث تجسّد آبل تقدم التكنولوجيا، وها هي تستعد لأحداث ثورة في سلسلة الآيفون 15، المقرر أن يتم طرحه خلال الفترة القريبة. مع اقتراب موعد الإطلاق، يشتد الزخم بشكل متزايد وتسريبات تكشف عن تفاصيل حساسة تتعلق بخاصية الشحن في الهاتف.

تفيد التقارير الدقيقة الأخيرة بأن آبل تعمل بجدية على استبدال منفذ الشحن في الآيفون 15، والمنتظر أن يرى النور خلال فصل الخريف لعام 2023. وفي هذا السياق، يمتاز تصميم الألواح الداخلية للهواتف بمنفذ جديد متوقع.

قام المُسرِّب المعروف بـ lipilipsi بمشاركة صور تظهر المنفذ الجديد المبتكر المُتوقع تطبيقه على طرازات آيفون 15 Pro Max و iPhone 15 Plus و iPhone 15، مما يؤكد التفاني في التجديد المستمر لهذه السلسلة.

باستناد إلى المعلومات السابقة المُسرَّبة، من المتوقع أن يأتي الآيفون 15 و 15 Plus بمنفذ USB 2.0 القياسي، القادر على نقل البيانات بسرعة تصل إلى 480 ميجابت في الثانية وشحن بقوة 20 واط، على غرار منفذ الشحن المعتاد.

أما هواتف iPhone 15 Pro و 15 Pro Max، فسيعتمدان منفذ USB 3.2 الذي من المتوقع أن يقدم زيادة ملحوظة في سرعة الشحن ونقل البيانات. وهذا تطور مهم للسلسلة لأول مرة منذ عام 2012.

على الرغم من التوقعات المتواردة، لا يزال الانتظار للإعلان الرسمي من آبل ضرورياً لمعرفة تفاصيل الآيفون 15 بشكل نهائي، والتي ستُكشف في الأشهر المقبلة. الترقب والتوقعات جزء لا يتجزأ من هذه الرحلة حتى يتم الكشف عن جيل جديد من الهواتف الرائدة من آبل.