أزاح الوليد بن طلال من القمة.. تعرف على الطبيب الذي أصبح أغنى رجل في السعودية وكيف كون هذه الثروة الهائلة؟

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

الرياض – ياسر الجرجورة في الثلاثاء 2 يوليو 2024 03:43 مساءً – استطاع طبيب الأطفال السعودي “سليمان الحبيب” أن يتربع على قائمة الثراء في السعودية متفوقاً على الملياردير السعودي الوليد بن طلال.

و أصبح الطبيب سليمان الحبيب أغنى رجل في السعودية في عام 2024، وذلك بعد أن ارتفعت ثروته إلى 42 مليار ريال سعودي.

وجاءت هذه القفزة المفاجئة في ثروة الحبيب، بعد أن سجل سهم الحبيب في سوق الأسهم السعودي الأسبوع الماضي رقماً تاريخياً حيث وصل لـ 306 ريال، لتصل قيمته السوقية: 107.1 مليار ريال.


بداية الطبيب سليمان الحبيب

كانت بداية طبيب الأطفال سليمان الحبيب البالغ من العمر 70عامًا، من خلال شركته التي أسسها في عام 1993 بعدما شغل منصب كبير الأطباء ورئيس أطباء الأطفال في مستشفيين حكوميين بالرياض.

وتدرج الحبيب في تجارته حتى دخل في عام 2020 كطبيب سعودي قائمة المليارديرات بعد الطرح الأولي لمجموعته، وهو طبيب أطفال أصبح واحداً من أغنى الأطباء في العالم، بعد أن قامت مجموعة الخدمات الطبية التي أسسها بتسعير الاكتتاب العام الأولي الخاص بها على قمة مجموعة مسوقة.

وكشفت” بلومبرغ ” حينها دخول طبيب الأطفال السعودي، سليمان عبد العزيز الحبيب، قائمة بلومبرغ للأثرياء أو أصحاب المليارات، بعد أن طرح 17.4 مليون سهم من حصته في المجموعة التي تحمل اسمه للبيع بسعر 50 ريالاً للسهم.

وتعد مجموعة سليمان الحبيب أحد أكبر مقدمي الخدمات الصحية في السعودية والمنطقة، و كانت قد أبرمت اتفاقية التعهد بالتغطية لطرحها العام الأولي من الأسهم، مع كل من شركة جدوى للاستثمار وشركة الرياض المالية، بصفتهما المستشار المالي ومتعهدَي التغطية.

ويصنف عدد قليل جدًا من الأطباء بين أغنى الناس في العالم ، ويعد أغناهم هو المؤسس المشارك لشركة “إتش سي إيه هيلث كير” توماس فريست، بثروة صافية تصل إلى 13.1 مليار دولار.

وفي أكتوبر الماضي لفت الدكتور سليمان الحبيب، رئيس مجلس إدارة المجموعة : «إن التزامنا بالركائز الاستراتيجية للمجموعة قادنا إلى الاستمرار في تحقيق نتائج مالية وتشغيلية بارزة، حيث حققنا نمواً في كل من الإيرادات والأرباح في جميع القطاعات التشغيلية للمجموعة، إذ شهد قطاع المستشفيات نمواً نتيجة لزيادة أعداد المراجعين وزيادة نسب الإشغال لأقسام التنويم، مما انعكس إيجاباً بالزيادة في مبيعات قطاع الصيدليات، مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق، حيث تواصل المجموعة دورها في طرح الابتكارات وتطبيق أحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا الرعاية الصحية والتميز الطبي لتوفير تجربة أفضل للمراجعين”.


لمشاهدة أحدث الأخبار انضم إلى قناتنا على التليجرام من هنا
‫0 تعليق