كيف تتجنب ارتجاع المريء في رمضان؟.. الأعراض ونصائح لتجنبه

شكرا على قرائتكم خبر كيف تتجنب ارتجاع المريء في رمضان؟.. الأعراض ونصائح لتجنبه والان مع تفاصيل هذا الخبر

ارتجاع المرئ قد يكون مشكلة شائعة خلال شهر رمضان، خاصة مع تغييرات في نمط الحياة والتغذية خلال هذا الشهر.
والارتجاع المريئي، هو الحالة التي تحدث عندما يتسرب محتوى المعدة وأحماضها للخلف من المعدة إلى المريء، الذي يعد الحلقة الوصلية التي تنقل الطعام من الفم إلى المعدة.
ويمكن أن يتسبب ارتجاع المريء في تهيج المريء، مما يسبب حدوث حرقة في منطقة المعدة وخلف عظمة الصدر، بالإضافة إلى ظهور أعراض أخرى، بحسب ما ذكره مجلس الصحة الخليجي.

أعراض ارتجاع المريء

ويحفز ارتجاع المريء، عدة أعراض مزعجة للمصابين وهي”

  • شعور حرقة في المعدة، خلف عظمة الصدر.
  • طعم حامض وكريه في الفم.
  • صعوبة في البلع.
  • سعال مستمر.
  • التهاب في الحنجرة.
  • ألم في الصدر.
  • تسوس في الأسنان وأمراض اللثة، ورائحة كريهة في الفم.
  • التجشؤ.

تجنب الوجبات الثقيلة والدهنية والحارة التي قد تزيد من حدوث حموضة المعدة.
تجنب السجائر والتدخين: التدخين يمكن أن يزيد من تهيج المريء وزيادة احتمال حدوث حموضة المعدة.
تجنب المشروبات المنبهة: مثل القهوة والشاي والمشروبات الغازية، حيث يمكن أن تزيد من إفراز الحمض في المعدة.

الحفاظ على الوقت بين الوجبات: حاول عدم الأكل بين الوجبات بمسافات زمنية قصيرة، بل اجعل بين كل وجبة وأخرى مسافة كافية لتمكين المعدة من الهضم بشكل جيد.
البقاء مستقيماً بعد الأكل: تجنب الاستلقاء أو الانحناء لفترة طويلة بعد تناول الطعام، وخصوصاً في أوقات النوم.
شرب الماء بكميات كافية: يجب عليك الحرص على شرب الكميات الكافية من الماء خلال ساعات الليل لتجنب الجفاف، ولكن تجنب شرب كميات كبيرة من الماء مباشرة بعد الأكل.

تجنب الاستلقاء أو الانحناء لفترة طويلة بعد تناول الطعام - مشاع إبداعي

كيف يمكن علاج ارتجاع المرئ؟

يمكن علاج ارتجاع المريء بعدة طرق، بدءًا من اتباع نصائح لتغيير نمط الحياة والالتزام ببعض الإرشادات.
وفي بعض الحالات، يمكن أن يقوم الطبيب بوصف الأدوية التالية:
مضادات الحموضة: تساعد في تقليل مستويات الحمض في المعدة وتخفيف الحرقة والتهيج.
مثبطات إفراز الحمض (H2): تعمل على منع إفراز الحمض في المعدة، مما يقلل من احتمالية حدوث ارتجاع المريء.
مثبطات مضخة البروتون: تقوم بتثبيط عملية إفراز الحمض في المعدة بشكل فعال، وتعتبر فعّالة جدا في علاج ارتجاع المريء في الحالات الشديدة أو المزمنة