تقنية القلب النابض تنقذ حياة مريضة بالقصيم تعاني انسدادات شريانية

شكرا على قرائتكم خبر تقنية القلب النابض تنقذ حياة مريضة بالقصيم تعاني انسدادات شريانية والان مع تفاصيل هذا الخبر

أسهم التدخل الطبي النوعي الذي نفذه الفريق الطبي الجراحي بمركز الأمير سلطان لطب وجراحة القلب عضو تجمع القصيم الصحي في إنقاذ حياة مريضة تعاني انسدادات شديدة في الشرايين التاجية المغذية لعضلة القلب بعد إجراء عملية قلب مفتوح ناجحة لها بتقنية القلب النابض.
وأوضح تجمع القصيم الصحي أن المريضة البالغة من العمر 60 عامًا، راجعت المركز وهي تعاني من نوبات آلم شديدة ومتكررة في منطقة الصدر إضافة إلى ضيق في التنفس بسبب نقص في التروية القلبية غير المستقرة.
وأفاد التجمع ان المريضة إجريت لها الفحوصات الطبية السريرية وتخطيط للقلب، وأيضًا تصوير القلب بالأشعة فوق الصوتية، والتي بينت وجود انسدادات شديدة في الشرايين التاجية المغذية لعضلة القلب وبحاجة إلى إجراء تدخل جراحي عاجل.

عملية القلب

تقنية القلب النابض

أبان التجمع أن الفريق الطبي الجراحي أجرى للمريضة عملية قلب مفتوح بتقنية القلب النابض، دون الحاجة لإيقاف القلب بالطريقة المعتمدة عالميًا، والاستغناء عن جهاز القلب والرئة الصناعي، وزرع وصلات شريانية ووريدية لإيصال التروية الدموية الملائمة لعضلة القلب، مُبينا أن العملية الجراحية تمت بنجاح -بفضل الله- بعدما استغرقت قرابة 3 ساعات.
وأشار التجمع أنه بعد نجاح العملية بقيت المريضة تحت الملاحظة مع الفريق الطبي في المركز، لتنال بعد ذلك إذن الخروج بعد الاطمئنان عليها واستقرار حالتها الصحية والتأكد من قدرتها على ممارسة حياتها بشكل طبيعي.