بالتفاصيل.. هيئة الأزياء تستعرض المشهد المتطور وبرامج المستقبل

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أعلنت هيئة الأزياء عن تنظيم ورشة عمل بعنوان “الكشف عن المشهد المتطور لإحصائيات الأزياء.. من قبل مستقبل الأزياء”.
جاء ذلك على هامش قمة الأزياء العالمية “آفاق الموضة القادمة مع WWD”، المقام حاليًا في مركز الملك عبد الله المالي بالرياض.

تطور برنامج مستقبل الأزياء

وتناولت تطور برنامج مستقبل الأزياء مع تسليط الضوء على القيادات النسائية في ذات القطاع من خلال أربعة محاور شملت نظرة عامة على رؤية وتقدم مستقبل الأزياء، قدمها مدير عام هيئة الأزياء عمار بوجاري، ومنصة وتقنية مستقبل الأزياء، قدمها شريك أول وعضو مجلس إدارة تنفيذي، Metyis ستيجن جرونينك.
كما تناولت أحدث تقارير مستقبل الأزياء “المرأة في الموضة”، مقدمة من رئيس قسم البحث والابتكار في هيئة الأزياء ليلى العبد الرب النبي، كما تضمنت الورشة لقاءات لمتخصصين في مجال الأزياء.
وكانت هيئة الأزياء أطلقت منصة مستقبل الأزياء لأول مرة في عام 2019 كمنصة لمؤتمرات وورش عمل الأزياء في الرياض.
وفي عام 2021، أُجريت مؤتمرات مستقبل الأزياء شخصيًا وافتراضيًا لإتاحتها لأي شخص في العالم، وتمكينها من استكشاف مستقبل صناعة أزياء أكثر استدامة وترابطًا، لتكون بمثابة مصدر للمعلومات القيمة والرؤى حول الأزياء.

فعاليات مستقبل الأزياء

وتقام الآن فعاليات مستقبل الأزياء كحدث سنوي متضمنًا ورش عمل وجلسات عامة وفعاليات للتواصل، بهدف تقديم خارطة طريق لمستقبل صناعة الأزياء السعودية والعالمية من خلال تبادل الأفكار حول المواضيع الأساسية: الاستدامة والتنوع والثقافة والابتكار والتكنولوجيا وريادة الأعمال في قطاع الأزياء.
فضلاً عن كون الحدث بيئة لتبادل المعرفة بين الخبراء في هذا المجال، والابتكار، والتفكير، وتُعنى الفعالية بتطورت مستقبل الأزياء لتشمل منصة رقمية تعمل كبوابة لرؤى قيمة حول صناعة الأزياء.
وتستهدف المنصة توفير رؤى وتحليلات رئيسية للمستثمرين والعلامات التجارية وتجار التجزئة والمصنعين، ودعمهم بالقرارات المستندة إلى البيانات للاستفادة من فرص السوق، وبالتالي، تشكيل مستقبل صناعة الأزياء الإقليمية من خلال نهج يعتمد على البيانات، مع تقديم رؤى قابلة للتنفيذ.

‫0 تعليق