أرقام صادمة.. التهاب الكبد الفيروسي يودي بحياة 3500 شخص يوميًا

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على قرائتكم خبر أرقام صادمة.. التهاب الكبد الفيروسي يودي بحياة 3500 شخص يوميًا والان مع تفاصيل هذا الخبر

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن عدد الأرواح المفقودة بسبب التهاب الكبد الفيروسي أخذ في الازدياد، وهو المرض المعدي الثاني المسبب للوفاة على مستوى العالم، حيث يحصد أرواح 1,3 مليون شخص سنوياً، وهو نفس عدد الوفيات الناجمة عن مرض السل أول الأمراض المعدية سبباً في الوفيات.
ووفقاً للتقرير العالمي عن التهاب الكبد لعام 2024 الصادر اليوم في القمة العالمية لالتهاب الكبد، فإنه على الرغم من تحسن أدوات التشخيص والعلاج، وانخفاض أسعار المنتجات، فقد تراجعت معدلات الاختبار والتشخيص والتغطية العلاجية، ولكن لازال هدف منظمة الصحة العالمية في القضاء على المرض بحلول عام 2030 قابلاً للتحقيق، إذا تم اتخاذ إجراءات عاجلة الآن.

التهاب الكبد الفيروسي

وتظهر بيانات جديدة من 187 دولة أن العدد التقديري للوفيات الناجمة عن التهاب الكبد الفيروسي ارتفع من 1,1 مليون شخص في عام 2019 إلى 1,3 مليون في عام 2022، وأن 83% من بين هذه الوفيات كان بسبب التهاب الكبد B، و 17% بسبب التهاب الكبد C ، وأن 3500 شخص يموتون كل يوم على مستوى العالم بسبب عدوى B و C.
وقال مدير عام المنظمة الدكتور تيدروس ادهانوم، إن هذا التقرير يرسم صورة مثيرة للقلق، فعلى الرغم من التقدم العالمي في الوقاية من عدوى التهاب الكبد، فإن الوفيات آخذة في الارتفاع لأن عدداً قليلاً جداً من المصابين بالتهاب الكبد يتم تشخيصهم وعلاجهم.

التهاب الكبد B

وأكد التزام المنظمة بدعم البلدان في استخدام جميع الأدوات المتاحة بسعر مقبول، لإنقاذ الأرواح وعكس هذا الاتجاه.
وتشير تقديرات المنظمة أن 254 مليون شخص مصابون بالتهاب الكبد B و 50 مليون مصابون بالتهاب C وفقاً لبيانات عام 2022، ويقع نصف عبء العدوى المزمنة بالتهاب الكبد B و C بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و 54 عاماً، و 12% بين الأطفال دون سن 18 عاماً، ويمثل الرجال 58% من جميع الحالات.
وشهد عام 2022 إصابات جديدة بلغت 2,2 مليون إصابة، من بينها 1,2 مليون إصابة B و نحو مليون إصابة C، وأن أكثر من ستة آلاف شخص يصابون بفيروس التهاب الكبد كل يوم.

‫0 تعليق