4 شهداء وجرحى في قصف استهدف منزلا في رفح

استشهد عدد من المواطنين وأصيب آخرون فجر اليوم الثلاثاء، بعد استهداف طائرات الاحتلال الإسرائيلي لمنزل في رفح جنوب قطاع غزة.

وأعلنت مصادر طبية، عن وصول جثامين أربعة شهداء بينهم طفل وعدد من الجرحى للمستشفى الكويتي في المدينة بعد استهداف طيران الاحتلال لمنزل يعود لعائلة أبو لبدة في حي تل السلطان غرب رفح جنوب قطاع غزة.

قوات الاحتلال تقتحم مدينة طولكرم

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي ،فجر اليوم الثلاثاء، مدينة طولكرم وعزبة الجراد شرقها.
وأفادت مراسلة وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” عن اقتحام قوة عسكرية قوامها سبع آليات، المدينة من محورها الجنوبي قادمة من مستوطنة “أفني حبفتس”، باتجاه عزبة شوفة، وصولا لدوار فرعون على مدخل المدينة الجنوبي.

وأضافت ان القوة توجهت الى ضاحية عزبة الجراد، حيث داهم جنود الاحتلال مبنى مسجد أبو بكر الصديق واعتلوا سطحه ونصبوا قناصته عليه، إضافة الى مداهمة عمارة السفاريني ونصب القناصة على سطحها.

وأجرت قوات الاحتلال عمليات تمشيط واسعة في محيط المسجد وأحياء العزية دون ان يبلغ عن اعتقالات حتى الآن.

حماس ترفض مقترح هدنة غزة 

رفضت حركة حماس مقترح هدنة غزة، ويأتي ذلك فيما تواصل العملية العسكرية الإسرائيلية لنصف عام وتشهد المنطقة توترات في ظل الحراك العسكري الحذر بين طهران وتل أبيب والذي من المتوقع أن يتزايد بعد الهجوم الإيراني على إسرائيل أمس بصواريخ الباليستية والمسيرات رداً على الهجوم الإسرائيلي على القنصلية الإيرانية في العاصمة السورية دمشق. 

حماس ترفض مقترح هدنة غزة 

وقالت إسرائيل، إن حركة حماس رفضت مقترح الهدنة في غزة الذي كانت قد تسلمته يوم الاثنين الماضي.

آثار القصف الإسرائيلي على غزة 

وذكر مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في بيان أن:” حركة حماس رفضت أحدث مقترح لاستعادة الرهائن الإسرائيليين وسنواصل تحقيق أهدافها في غزة “بكامل قوتها”.

هذا وأعلن جهاز الموساد الذي يتولى المفاوضات مع حماس وقام رئيسها ديفيد بارنيع بجولة مكوكية في عدد من عواصم الدول العربية أن:” الحركة الفلسطينية رفضت مقترح التهدئة الذي قدمه الوسطاء.

وذكر الموساد إن ” يظهر رئيس المكتب السياسي للحركة في غزة يحيى السنوار لا يريد اتفاقا انسانيا ولا عودة الرهائن، ويواصل استغلال التوتر مع إيران” ويسعى الى “تصعيد شامل في المنطقة”.

وأمس، أعلنت حركة حماس، تسلميها الوسطاء في مصر وقطر رد الحركة على المقترح الذي تسلمته يوم الاثنين الماضي.