وصول جثامين عدد من عمال الإغاثة الدوليين إلى معبر رفح

أفادت قناة القاهرة الإخبارية، بوصول سيارات إسعاف تقل جثامين عدد من عمال الإغاثة ضمن فريق المطبخ مركزي العالمي، الذين استهدفتهم إسرائيل في غارة جوية بقطاع غزة. 

وصول جثامين عدد من عمال الإغاثة الدوليين إلى معبر رفح

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية، أن سيارات إسعاف تنقل جثامين عدد من عمال الإغاثة وصلت إلى الجانب المصري من معبر رفح البري، تمهيدًا لنقلهم إلى بلدانهم.

واستهدفت غارة جوية إسرائيلية قافلة مساعدات في غزة، مما أدى إلى مقتل سبعة عمال من منظمة المطبخ المركزي العالمي الخيرية، بينهم مواطنون من أستراليا وبريطانيا وبولندا.

نتنياهو: نأسف عن الحادثة مأساوية التي قصفت قواتنا أبرياء في قطاع غزة عن غير قصد

وقال نتنياهو إن: “القوات الإسرائيلية قصفت عن غير قصد أبرياء في قطاع غزة.. ونأسف عن الحادثة مأساوية التي قصفت قواتنا أبرياء في قطاع غزة عن غير قصد. يحدث ذلك في الحرب، ونحن نحقق فيه بدقة”.

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي: “نحن على اتصال مع الحكومات وسنبذل قصارى جهدنا لمنع حدوث مثل هذه الحوادث في المستقبل”.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن أمس إنه يحقق في الضربة “على أعلى المستويات”.

هذا، وأعرب الاتحاد الأوروبي، عن شعوره بالصدمة جراء قتل الجيش الإسرائيلي أعضاء فريق المطبخ المركزي العالمي بقطاع غزة

الاتحاد الأوروبي يطالب تحقيق شامل بشأن مقتل أعضاء المطبخ المركزي العالمي

وقال الاتحاد الأوروبي:”على إسرائيل إجراء تحقيق شامل بشأن مقتل أعضاء المطبخ المركزي العالمي ومحاسبة المسؤولين عن الحادث”. 

وأضاف الاتحاد الأوروبي:”نتوقع تنفيذ قرار مجلس الأمن بوقف فوري لإطلاق النار في غزة وتدابير محكمة العدل الدولية”. 

وتابع الاتحاد الأوروبي قائلاً:”على إسرائيل السماح بوصول المساعدات الإنسانية بشكل آمن دون عوائق إلى الفلسطينيين في غزة”. 

كما، أعلنت وزارة الخارجية البريطانية، أمس، إن بريطانيا استدعت السفير الإسرائيلي على خلفية مقتل عمال إغاثة في غارة إسرائيلية في غزة.

بريطانيا تستدعي السفير الإسرائيلي على خلفية مقتل عمال الإغاثة في غزة

وقال وزير التنمية وأفريقيا البريطاني أندرو ميتشل: “أعرب عن إدانة الحكومة القاطعة للقتل المروع لسبعة من عمال الإغاثة في المطبخ المركزي العالمي، من بينهم ثلاثة مواطنين بريطانيين”.

كما أدن أحمد أبو الغيط الأمين العام للجامعة العربية بأشد العبارات قتل إسرائيل بدم بارد سبعة من عمال الإغاثة التابعين لمنظمة المطبخ المركزي العالمي. 

الجامعة العربية تدعو إلى تحقيق دولي في مقتل 7 من عمال الإغاثة الدوليين في غارة جوية إسرائيلية

وقال جمال رشدي المتحدث الرسمي باسم الأمين العام عن أبو الغيط قوله:” إن هذه المذبحة تُقدم دليل إدانةٍ جديداً على العشوائية الكاملة التي تطبع عمليات الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة، وإن عُمال الإغاثة السبعة قتلوا كمئات غيرهم من العاملين في مجال المساعدات الإنسانية، وكعشرات الآلاف من المدنيين الفلسطينيين، بدمٍ بارد، وبدون أدنى اعتبار لقوانين الحرب أو وازع من ضمير”.

وأضاف المتحدث الرسمي أن:”نحو مائتين من العاملين في مجال الإغاثة قُتلوا منذ بداية الحرب الوحشية على القطاع، منهم نحو 176 من الأونروا، وهي أعداد غير مسبوقة في أي نزاع في القرن الحادي والعشرين، وتمثل سابقة خطيرة تعود بنا إلى ما قبل اعتماد الأعراف والقوانين الدولية التي تُميز بين المدنيين والعسكريين في زمن النزاع المُسلح”. 

وأوضح المتحدث أن أبو الغيط دعا إلى تحقيق دولي محايد في هذه الواقعة، مُشككاً في مصداقية التحقيقات الإسرائيلية ومُذكراً بوقائع سابقة تمت خلالها التغطية على جرائم جيش الاحتلال، مثل جريمة استهداف الصحافية شيرين أبو عاقلة بالضفة الغربية المحتلة.