وزير الصحة يتابع الموقف التنفيذي لميكنة منظومة سلاسل الإمداد والتخزين الطبي بالوزارة

عقد الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، أمس الإثنين، اجتماعًا، لمتابعة الموقف التنفيذي لميكنة منظومة سلاسل الإمداد والحركة المخزنية بالوزارة، في إطار جهود الوزارة نحو تحقيق استراتيجية الدولة للتحول الرقمي.

جانب من الاجتماع

متابعة الموقف التنفيذي لميكنة منظومة سلاسل الإمداد والحركة المخزنية 

أوضح الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الوزير تابع آليات العمل لتحويل الخدمات التخزينية للمستلزمات والأجهزة الطبية إلى نظام رقمي قائم على البيانات، من خلال ميكنة كافة إجراءات التوريد والحفظ والتوزيع عن طريق منظومة إلكترونية دون تدخل بشري، لتقديم خدمات بصورة أسرع ولضمان التدفق المستمر.

وتابع “عبدالغفار”، في كلمته التي يرصدها تحيا مصر، أن الاجتماع ناقش المخزون الخاص ببعض الشركات التي لم تكن مكودة على منظومة هيئة الشراء الموحد، ووجه الوزير في هذا الصدد بتكوين فريق عمل من الصيادلة لتكويد جميع الأصناف من الأدوية والمستلزمات الطبية على المنظومة وسرعة الانتهاء من هذه المهمة خلال الشهر الجاري.

جانب من الاجتماع

وأضاف “عبدالغفار” أن الوزير تابع مؤشرات قياس آداء المستخدمين للمنظومة الإلكترونية بمختلف المخازن الرئيسية والفرعية، ومدى تفاعل والتزام العاملين بها بتحقيق المستهدفات من التكويد.

وقال “عبدالغفار” إن الوزير ناقش التوزيع المركزي وغير المركزي لمختلف أصناف الأدوية المستلزمات الطبية، مضيفًا أن الوزير وجه بدراسة إعادة النظر في المواعيد الزمنية للتوريد من الشركات إلى المخازن وكذلك الصرف والتوزيع على المخازن الفرعية، فضلاً عن وضع دراسة كاملة لسلسلة سيارات التوزيع وتحركها على الطرق فيما يخص المخازن بشكل عام.

جانب من الاجتماع

وزير الصحة يكرم أول دفعة من أطباء الأمراض الصدرية لاجتيازهم الاختبار المؤهل لدبلومة الأمراض الصدرية الأوروبية “هيرميس”
 

وكرم الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان الدفعة الأولى من أطباء الأمراض الصدرية بالوزارة ، الذين اجتازوا اختبار “التعليم المنسق في طب الجهاز التنفسي للمتخصصين الأوروبين-هيرميس” وذلك أمس الاثنين بأكاديمية الأميرة فاطمة للتعليم الطبي.

وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الوزير أكد -خلال كلمته- على الدور الحيوي الذي تقوم به الجمعية المصرية للشعب الهوائية في تطوير المنظومة الصحية وتأهيل  شباب الأطباء لتقديم أفضل الخدمات الصحية للمريض المصرى، من خلال الندوات العلمية، والأوراق البحثية، وورش العمل، وعرض أحدث التطبيقات والإبتكارات من خلال المؤتمرات السنوية التي تنظمها الجمعية و ذلك بالإضافة إلي الإستثمار في برامج التعليم الطبي المستمر لصقل الخبرات الأكاديمية والعملية للأطباء.
 

وأضاف «عبدالغفار» أن الوزير نوه إلى دعم الجمعية المصرية للشعب الهوائية، للأطباء المتخصصيين في مجال الأمراض الصدرية، في تدربيهم لاجتياز  اختبار الدبلومة الأوروبية للأمراض الصدرية، منوهاً إلى حصول أول دفعة من أطباء الأمراض الصدرية من وزارة الصحة والسكان على الاختبار المؤهل لدبلومة الأمراض الصدرية الاوروبية (هيرميس)، والذى يعد من أعلى معايير المعرفة بين المتخصصين فى أمراض الجهاز التنفسي بالدول الأوروبية والذى بدأ منذ عام ٢٠٠٨ والمعتمد من الجمعية الأوروبية لأمراض الجهاز التنفسي والبورد الأوروبى للاعتماد فى الأمراض الصدرية.