وزير الري يتابع أعمال إزالة التعديات على مجرى نهر النيل وفرعيه

تلقى الدكتور هاني سويلم وزير الموارد المائية والري تقريرا من المهندس حسام طاهر رئيس قطاع تطوير وحماية نهر النيل وفرعيه بخصوص إزالة التعديات على نهر النيل .

قيام بعض المزارعين بإستخدام أتربة 

وصرح الدكتور سويلم أن أجهزة الوزارة ممثلة في الإدارة العامة لحماية نيل بني سويف قد بادرت بالتحرك الفوري يوم السبت الموافق ٣٠ مارس ٢٠٢٤ فور وصول بلاغ بقيام بعض المزارعين بإستخدام أتربة لردم وتعلية جسور النهر بمساحة ٤٠٠٠ متر مربع وبإرتفاع ٢ متر ، حيث قامت الإدارة بتوفير المعدات اللازمة والتنسيق مع الأجهزة الأمنية لتنفيذ أعمال الإزالة علي الفور ، مع اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد المخالفين وتحرير محضر بالواقعة .

وكان الدكتور سويلم قد وجه لأجهزة قطاع حماية نهر النيل وفرعيه بضرورة المراقبة المستمرة لجسور المجرى و رصد كافة المخالفات الواقعة عليها والتأكيد علي إزالتها فى المهد قبل تفاقمها .

كافة أشكال التعديات على المجرى المائي للنهر وجسوره

وقد أضاف الدكتور سويلم فى تصريحاته أن أجهزة الوزارة تواصل مجهوداتها لإزالة كافة أشكال التعديات على المجرى المائي للنهر وجسوره على إمتداد ١٥٠٠ كيلو متر من خلال تنفيذ حملات مكثفة لإزالة التعديات بالتنسيق مع أجهزة وزارة الداخلية وأجهزة المحافظات ، حيث تم إزالة عدد (٨٢٠٤٣) حالة تعدى على مجرى نهر النيل منذ عام ٢٠١٥ وحتى تاريخه فى إطار “حملة إنقاذ نهر النيل” ، كما يجرى حالياً تنفيذ الموجة ٢٢ لإزالة التعديات ، حيث تم خلال المرحلة الأولى من الموجه إزاله ٢٨٠٠ حاله تعدى ، و ١٥٥٢ حالة تعدى ف  المرحلة الثانية ، وستبدأ المرحلة الثالثة بعد عيد الفطر ، والتى تتم تحت إشراف لجنة إسترداد أراضي الدولة وبالتنسيق بين كافة الجهات المعنية وبتأمين من أجهزة مديرية الأمن بكل محافظة ، حيث تهدف إزالة التعديات للحفاظ على القطاع المائى لمجرى النهر وفرعيه لإمرار التصرفات المائية المطلوبة بدون أي عوائق .

وعلى صعيد آخر.. كما تلقى الدكتور هانى سويلم وزير الموارد المائية والري تقريراً فى وقت سابق من المهندس إيهاب الجوهرى رئيس قطاع الخزانات والقناطر الكبرى بخصوص الإنتهاء من تنفيذ قنطرة فم بحر يوسف ضمن مشروع مجموعة قناطر ديروط الجديدة .

وصرح وزير الري، أن نسبة تنفيذ المشروع حتى تاريخه تتجاوز ٤٧% ، مشيراً إلى أنه تم نهو إجراءات الاستلام النهائي لقنطرة بحر يوسف بمعرفة مهندسي قطاع الخزانات والقناطر الكبرى ، ونهو تجارب اختبارات الجودة علي عناصر تشغيل القنطرة يوم الاثنين الموافق ٢٦ فبراير ٢٠٢٤ ، وسيتم خلال أيام إزاله سد الإنشاء لقنطرة فم بحر يوسف تمهيدا لإمرار المياه والتحكم في التصرفات من خلال القنطره الجديدة .