هيثم أحمد زكي قبل وفاته بيوم كلمني وقالي عايز أكل ملوخية لكن ملحقش - media24.ps
هيثم أحمد زكي قبل وفاته بيوم كلمني وقالي عايز أكل ملوخية لكن ملحقش

يصادف اليوم الأحد ذكرى وفاة الفنان الكبير الراحل أحمد زكي، والذي ترك بصمة هو ونجله الفنان الشاب هيثم أحمد زكي وتميزا بحضورهما المميز والكاريزما الطاغية على الشاشة.

وقام موقع تحيا مصر بإجراء لقاء مع صديق ومدير أعمال الفنان أحمد زكي ليكشف لنا عن تفاصيل في حياته الشخصية وأسرار عديدة، كما حدثنا عن علاقته بنجله الفنان الشاب الراحل هيثم أحمد زكي وكواليس وفاته ومدى قربه منه.

مدير أعمال أحمد زكي يروي موقف مع الفنان هيثم أحمد زكي قبل وفاته بيوم

وخلال حوار محمد وطني مدير أعمال وأعز أصدقاء الفنان الراحل أحمد زكي حرص موقع تحيا مصر على التطرق خلال الحديث معه لنذهب إلى تفاصيل علاقته بنجله الفنان هيثم أحمد زكي والذي توفى في مقتبل عمره وفي سن الشباب والذي كان صدمة للجمهور والوسط الفني بأكمله، وروى محمد وطني موقف مؤثر للفنان هيثم أحمد زكي قبل وفاته وقال: “هيثم أحمد زكي قبل وفاته بيوم كلمني وقالي عايز أكل ملوخية قولتله ماشي وايه كمان، قالي بكره هكلمك واقولك عايز أكل ايه كمان معاها.. وملحقش تاني يوم كانت جنازته واليوم دا والموقف دا مش قادر أنساه لحد دلوقتي وبتأثر بيه جدًا”.

مدير أعمال أحمد زكي محمد وطني

محمد وطني يروي موقف طريف لـ أحمد زكي في البيه البواب: واحد قاله ايه القرف دا كل يوم يجيلنا بواب جديد

وتابع محمد وطني مدير أعمال الفنان أحمد زكي حديثه عن أحمد زكي وتفاصيل مشواره الفني ومواقف طريفة ومثيره في حياته يظهرها لأول مرة، ليروي موقف حدث خلال تصوير فيلم البيه البواب مؤكدًا على تقمص أحمد زكي للشخصيات التي يقدمها بشكل “مرعب” على حد وصفه وقال: “هما كانوا حاطين الكاميرا في العربيه عشان محدش يشوفها وهو عايش الدور وقاعد على باب العمارة وكل ما حد من السكان يجي يقوم يقف لدرجة ساكن قال ايه الحكاية هو كل يوم يجيبولنا بواب جديد ايه القرف دا، هو كان بيعيش الحالة بشكل يخض”.

الفنان أحمد زكي 

تجسيد يصل للجنون والرعب في حياة أحمد زكي

وأضاف مدير أعمال أحمد زكي محمد وطني عن أحد المواقف من كواليس أعمال أحمد زكي موضحًا من خلاله درجة التقمص التي يصل لها أحمد زكي: “كنت بنصور معالي الوزير في فيلا روحي في الهرم ولقيت تليفون مساعد المخرج عاطف شكري طلبوا مني اروح عشان نصحي أحمد زكي وعشان نصحيه دي كارثة سودا وقفلت ومروحتش، شويه ولقيت سمير سيف المخرج اضطريت اروح وبخبط عليه جامد من جوا زعق وقال مين رديت عليه، وخرج بالروب قالهم انا جاهز على التصوير وخلص وقالي انا خلصت وقالي خليهم زي ماهما انا هركب جنبك واول ماركب مرضتش اكلمه قالي عاجبك الشغل قولتله لا كان المفروض تشرب كوباية قهوة وتفوق وتبدأ شغل، وانفعل وقالي مش انا اللي نايم الوزير هو اللي نايم وخبط التابلوه بتاع العربيه وحس اني بهينه جدًا”.