نعمة الأفوكاتو لمس قلوب الجمهور ومحمد سامي يظهر الفنان بطريقة مختلفة وتشرفت بالعمل مع الزعيم

عمادة زيادة، أو ياسين الألفي فتى أحلام جميع الفتيات، رجل من طبقة اجتماعية عالية وذو مستوى اقتصادي جيد، مثال حي للقب “جينتل مان”، رجل بمعني الكلمة، مستعد أن يضحى بأي شيء للفتاة التي أحبها وعشقها، ليكون هو حديث مواقع التواصل الاجتماعي في رمضان 2024 بعد ظهوره في مسلسل نعمة الأفوكاتو، ليجري موقع تحيا مصر لقاء خاص معه ليتحدث لنا أكثر عن تفاصيل الشخصية ويكشف لنا شخصية عماد زيادة الحقيقية.

إليكم نص الحوار 

هل قابلت تعليق مميز من محبي شخصية ياسين الألفي؟ وهل توجد تلك الشخصية في الحقيقة؟

بالطبع توجد تلك الشخصية في الحقيقة وإن لم تكن متواجدة لن يتعلق بها الناس، فهي شخصية طبيعية للغاية فالمجتمه به الرومانسي والجاحد، وأظهر في نعمة الأفوكاتو بشخصية رجل أعمال يقع في حب البطلة بشكل مبالغ فيه وتم تقديم تلك الشخصيات في الدراما كثيرا.

ما الأعمال التي تتمنى رؤيتها في الدراما بالفترة المقبلة؟

أتمنى أن نشاهد أعمال تناقش القضايا الاجتماعية والتي تمس البيوت المصرية وتنقل قوة وصرامة المرأة المصرية، فضلا عن مناقشة مزيد من القضايا الإنسانية لأنها أكثر صلة وارتباطا بالجمهور.

عماد زيادة 

ما رأيك في مسلسل نعمة الأفوكاتو كمشاهد؟

نعمة الأفوكاتو حقق نجاح كبير ولمس بيوت كثير من المصريين وأحبو شخصية البطلة لأنها تشببهم وشعروا بأن شخصية ياسين الألفي متجردة من الفارق الاجتماعي والاقتصادي المتواجد بينه وبين البطلة بسبب حبه الشديد لها.

هل تشعر زوجتك بالغيرة بسبب تعليقات الفتيات على دورك في نعمة الأفوكاتو؟

بالفعل، أحيانات تغضب كثيرا بسبب المعجبات لكنها متفهمة لطبيعة عملي وتعلم أن الشخصية ضمن أحداث الدراما فقط وهي إمرأة أصيلة ودائما تهتم بقراءة التعليقات على الشخصية وتسعد بها وبحب الجمهور لي، وأوجه لها الشكر لأنها داعمة لي وأرى نجاحي من خلالها.

عماد زيادة في نعمة الأفوكاتو 

حديثنا عن كواليس التعاون مع محمد سامي ومي عمر

تم تحضير العمل من فترة كبيرة ومحمد سامي مخرج كبير يتشرف أي شخص العمل معه ويستطيع أن يصل بالممثل لمكانة مختلفة في قلب المشاهد، أما عن مي عمر فهي فنانة موهوبة ومجتهدة وراهنت على نفسها في نعمة الأفوكاتو، وأتمنى لها التوفيق فيما قدمته، وأيضا أحمد زاهر برغم الشر في شخصيته إلا أنه في الحقيقة طيب جدا.

حديثنا عن التعاون مع عادل إمام

عملي مع عادل إمام من الأشياء التي أعتز بها في مشواري الفني وتعلمت منه الإلتزام وإحترام المواعيد والمهنة، كما تعلمت الاحترام والموازنة بين الأعمال، وشاركت في عدد من الأعمال مع كبار النجوم الأخرين من بينهم يحيى الفخراني، ومحمود ياسين والفنانة سمير أحمد ومحمد هنيدي ومحمد رمضان وأحمد السقا ومحمد إمام، وأمير كرارة.