نسعى لزيادة الصادرات لأكثر من 145 مليار دولار بحلول 2030

أكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أن شغل الحكومة الشاغل هو كيفية نمو قطاع الصناعة، وإحداث طفرات هائلة به لكي يتم تغطية السوق المحلية وزيادة قيمة الصادرات إلى أكثر من 145 مليار دولار في 2030.

رئيس الوزراء: نستهدف طفرة صناعية هائلة لتغطية السوق المحلية

وشدد «مدبولي»، خلال مؤتمر صحفي له خلال تفقده عدد من مصانع بني سويف، على أن بخلاف الزيارات الميدانية المكررة أسبوعيًا لا يمر أسبوع إلا ويكون هناك اجتماعات مع الغرف ومجالس التصدير لمناقشة المستهدافات، والوصول في 2030 بقيمة صادرات إجمالية للدولة تتجاوز الـ145 مليار دولار، موضحًا أنه يتم الحديث خلال الفترة الحالية في منظومة رد أعباء الصادرات والحوافز لتطوير قطاع الصناعة.

وأشار إلى أن ما يتم استهدافه لـ5 سنوات قادمة هو زيادة المكون المحلي والقيمة المضافة، موضحًا أنه الجميع يتوافق على الصناعة مع مجالس التصدير والغرف الصناعية، ولابد أن يكون خطة يتم وضعها بأن يتضاعف المكون المحلي ويزيد دعم الصادرات ورد أعباء الصادرات، مشددًا على أن المصانع والشركات التي لا تزيد من المكون المحلي سيقل في المقابل دعم الصادرات الخاص ينخفض بشكل كبير.

رئيس الوزراء: نسعى لزيادة الصادرات لأكثر من 145 مليار دولار بحلول 2030

وأوضح أن الهدف من البرنامج الذي يعتمد عليه في تطوير الصناعة هو تحفيز الصناعة وزيادتها والاعتماد على المنتج المحلي، وهو ما تستهدفه الدولة المصرية خلال الفترة الحالية في قطاع الصناعة وليس فقط التصدير والتصنيع وفتح مصانع جديدة ولكن لابد من زيادة المكون المحلي.

 جولة رئيس الوزراء بمصانع بني سويف

وخلال الجولة، استمع رئيس الوزراء إلى شرح من أنيس طرابلسي، رئيس مجلس إدارة مصنع إيميسا للملابس، الذي أوضح أن المصنع يقام على مساحة 10 آلاف م2، بتكلفة استثمارية تصل إلى نحو 15 مليون يورو، لافتاً إلى أن اختيار محافظة بني سويف كمقرٍ للمصنع؛ جاء نظراً لموقعها الإستراتيجي، وليكون واحداً من المصانع التي تساهم في تحقيق أهداف التنمية في صعيد مصر الواعد بالإمكانات، والشباب القادر على العطاء.

وأضاف رئيس مجلس الإدارة أن التشغيل الفعلي للمصنع بدأ عام 2015 بعد إعداد الكوادر اللازمة للتشغيل الأمثل بشكل علمي وعملي سواء على صعيد القيادات الإدارية والإنتاجية والعمالة، موضحاً أن الشركة أقامت مركزا تدريبيا مُجهزا بكافة وسائل التدريب، مع إستقدام مُدربين من جنسياتٍ مختلفة، وكذا الإستعانة بكوادر مركز تحديث الصناعة للتدريب والإعداد؛ للوصول للهدف الرئيسي المتمثل في تحقيق إنتاج عالي الجودة، وفق معايير النفاذ إلى الأسواق الأوربية.

وأشار أنيس طرابلسي إلى أن المصنع يضم حالياً عمالة مباشرة بنحو 1500 عامل، ويُصنع تشكيلة متنوعة من ملابس الجينز بأنواعها، وينتج نحو 1.2 مليون قطعة سنوياً، تُخصص للتصدير إلى الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وإيطاليا والنمسا، بحجم مبيعات بقيمة 20 مليون يورو سنوياً.