من أراد أن يحمل لنفسه نمطا من التدين فليفعل دون تحميل غيره عليه

قال الدكتور أسامة الأزهري، مستشار رئيس الجمهورية للشئون الدينية وأحد علماء الأزهر الشريف، إن من أبرز العارفين بالله الشيخ الأكبر”محيي الدين ابن عربي” وسلطان العاشقين “ابن الفارض” واختلف الناس فيهما خلافات حادة وصلت للتكفير، وأُلفت في هذا كتب بالغة الكثرة.

كل أرباب العلم يتفقون على الإمام الحسن البصري

وتابع الأزهري خلال لقائه ببرنامج مملكة الدراويش تقديم الإعلامية قصواء الخلالي المذاع على قناة الحياة، أن كل سلاسل الطرق الصوفية تنتهي في سندها إلى الإمام الحسن البصري إلا الطريقة النقشبندية تنتهي بالصحابي أبي بكر الصديق رضي الله عنه، ونجد كل أرباب العلم يتفقون على الإمام الحسن البصري.

وأكمل مستشار رئيس الجمهورية للشئون الدينية  أن الشريعة بحر إرتوى منه العلماء، فأثمر مدارس ومناهج متعددة سواء فى الفقه أو الصوفية.

 
ولفت الأزهري أنه توجد مدارس تُنكر التصوف بشكل كلي، وتصف كل شئ بالبدع، ومن هنا تنشأ أحوال واختلافات الناس ولكن الله مقصود الكل كما يقول أهل الله.

أسامة الأزهري: من أراد أن يحمل لنفسه نمطا من التدين فليفعل دون تحميل غيره عليه 

واستطرد أن من أراد أن يحمل لنفسه نمطا من التدين فليفعل، ولكن لا يحمل الناس عليه، ويقع كثير من الخطأ في التسلط على الخلق ويصفهم بالبدع والشرك والتكفير، وهذا يخرج إلى دائرة التطرف في فهم الشريعة ويعتبر نموذج للفكر الإرهابي الذي عانينا منه في العقود السابقة .

واختتم:” ونقول لكل صاحب طريق وتصوف أن يجعل الأمر مبني على الجمال، حتى لا تتحول جمال الشريعة إلى ارهاقا  للخلق”.

برنامج مملكة الدراويش

وتعرض شركة “المتحدة” للخدمات الإعلامية، في رمضان، حلقات  برنامج “مملكة الدراويش” ويستهدف تسليط الضوء على الفكر الإسلامي الوسطي، والصوفي الروحاني، في مصر وتطوره على مدار الفترات الماضية، وطبيعة الاعتدال الديني المصري التاريخي، ومواجهة التطرف الديني، والهجوم على الوسطية من تيارات الإرهاب الفكري.

وتستضيف الإعلامية “قصواء الخلالي” مقدمة البرنامج، كبار رموز وعلماء وقادة الفكر الإسلامي من مختلف محافظات جمهورية مصر العربية، وذلك على مدار الحلقات التي ستعرض يوميا وحتى نهاية شهر رمضان الكريم.

كما تشهد الحلقات أيضا مشاركة لكبار المنشدين والمبتهلين والمداحين بأنشودات المدح للنبي محمد صلى الله وعليه وسلم، بجانب وثائقيات لمساجد آل البيت في مصر وتاريخها ومعالمها، وأشهر الأضرحة والمقامات.