من أخطر أنواع الحروب.. اللواء محمد قشقوش يتحدث عن حرب العصابات

قال اللواء أركاب حرب الدكتور محمد قشقوش مشاهد خروج المحتجزين في الهدنة أكد أنهم محتجزين في مكان آدمي، وضحد مزاعم الاحتلال الإسرائيلي وهو ما يعني وجود غزة أخرة تحت الأرض.

اللواء محمد قشقوش يكشف سبب فشل إسرائيل على مدار أشهر

وأكد اللواء محمد قشقوش، خلال استضافة رصدها موقع تحيا مصر ، لبرنامج مساء دي أم سي من تقديم الإعلامي أسامة كمال المذاع عبر شاشة صدى البلد، عن حرب العصابات وهي من اصعب انواع الحروب، موضحا أن محاربة الميليشيات من أصعب انواع الحروب والجيوش النظامية.

واشار اللواء محمد قشقوش، إلى أن المواجهه مثل حرب عام 1973 نستطيع تقييم ولكن هذه من اصعب انواع الحروب خاصه وان الطرف الاخر المقاوم بند الارض لديه يختلف خصوصا حيث انها لم تعد ارض في ساحه قتال بل اصبحت مجموعه من الانفاق المعقده والتي تتوفر بها كل مقامات الحياه وهو ما اتضح من خلال خروج بعض الاسرى الاسرائيليين الذين كانوا لدى حركه المقاومة، حيث خرجوا في ملابس زاهية ونظيفة وشعر مصفف ما يعطي انطباع ان هناك حياه كامله تحت الارض وهو ما يؤكد على ان القوه المقاومة المتمركة جيدة.

اللواء محمد قشقوش: إسرائيل لا تواجه بشرف

واكد اللواء محمد قشقوش، على اننا اذا قيمنا النتائج العسكريه حتى الان فان نتائج ضعيفه لاننا عندما نقيم الحرب هناك مجموعه من المعارك التي تقيمها وهنا لا توجد هذه المجموعه من المعارك واذا نظرنا الا الحرب الاخيره فانها نراها مجموعه من المصادمات اي اقل من الحرب المعروفه كحرب عاديه وذلك لانه لا يوجد خصم يواجه بشرف.

اللواء محمد قشقوش: مصر حققت هدفها في أكتوبر

واختتم اللواء محمد قشقوش، حتى نقيم الفوز على هذا الطرف لابد عليه ان يكسب المعارك كل معركه بالمرحله الخاصه بها حتى يتم تقييمه بناء على كل مرحله ولكن اسرائيل حتى الان لم تحقق اي هدف من الحرب لهذا ولا ذاك مشيرا الى ان مصر حققت في عام 1973 الهدف الذي كانت تهدف اليه والان اسرائيل لم تحقق ما ارادته بالرغم من العتاد الاسرائيلي والدعم بكل ما لديها لكن النتائج لم تحقق اي انتصار لإسرائيل.