من أجل سرقتها| الحكم على عامل تخلص من موظفة بحدائق القبة

تصدر محكمة جنايات القاهرة، اليوم الاثنين، الحكم على عامل لاتهامه بقتل موظفة لسرقتها.

البداية بالعثور على جثة موظفة تبلغ من العمر 32 سنة، وبها طعنات داخل شقة تستخدم كشركة بحدائق القبة، وتم نقلها إلى المشرحة، وبإجراء التحقيقات تبين قيام عاطل بالصعود للشركة وقتلها، بعد سرقتها، ورصدت كاميرات المراقبة المتهم، وتم القبض عليه، وتحرر محضر بالواقعة، وأحيل إلى المحاكمة.

ونصت المادة 233 على: “من قتل أحدا عمدا بجواهر يتسبب عنها الموت عاجلا أو آجلا يعد قاتلا بالسم أيا كانت كيفية استعمال تلك الجواهر ويعاقب بالإعدام”، كما نصت المادة 234 على: “من قتل نفسا عمداً من غير سبق إصرار ولا ترصد يعاقب بالسجن المؤبد أو المشدد”، ومع ذلك يحكم على فاعل هذه الجناية بالإعدام إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى، وأما إذا كان القصد منها التأهب لفعل جنحة أو تسهيلها أو ارتكابها بالفعل أو مساعدة مرتكبيها أو شركائهم على الهرب أو التخلص من العقوبة فيحكم بالإعدام أو بالسجن المؤبد، وتكون العقوبة الإعدام إذا ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي.

تفاصيل محاكمة المتهمين في قضية رشوة التموين

قررت محكمة جنايات القاهرة تأجيل جلسة محاكمة المتهمين في رشوة التموين والتي تضم العضو المنتدب التجاري بشركة النيل للمجمعات الاستهلاكية ومدير ونائب مدير مشروع جمعيتي و12 موظفا بالشركة و23 من أصحاب المنافذ بالمشروع في القضية المعروفة لجلسة 4 أبريل القادم.

تفاصيل محاكمة المتهمين في قضية رشوة التموين

وقد بدأت  محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمجمع محاكم شمال القاهرة في العباسية،  ثاني جلسات محاكمة المتهمين في قضية رشوة التموين منذ قليل محاكمة المتهمين في قضية فساد التموين، والمتهم فيها مستشار وزير التموين وآخرين، بالتلاعب في معدلات صرف سلعتي السكر والزيت التمويني ، لتأمر في نهاية الجلسة أمرت المحكمة بالتحفظ على المتهم الأول وحبسه مع باقي المتهمين في القضية.

وكان المتهمين الـ 37 بينهم مدير مشروع جمعيتي بشركة النيل للمجمعات الاستهلاكية والعضو المنتدب لشركة النيل للمجمعات الاستهلاكية وعدد من المحاسبين وأصحاب الفروع، قد وصلوا في وقت سابق إلى قاعة المحكمة وسط حراسة أمنية مشددة، لحضور ثاني جلسات المحاكمة.

مرافعة النيابة في الجلسة الخاصة بمحاكمة المتهمين في رشوة التموين

وقد شهدت الجلسة الثانية في محاكمة المتهمين في قضية رشوة التموين، مرافعة ممثل النيابة العامة، في ثاني جلسات محاكمة 37 متهمًا باحتكار سلع تموينية بمبلغ 58 مليون جنيه، وجاء في مرافعة النيابة إن المتهمين جميعاً قاموا بصرف سلع غذائية سكر وزيت المدعمتين وبيعها لغير المستحقين مستغلين سلطان وظائفهم حيث دبروا وفكروا وحصروا السلع على المواطنين، تاركين الطريق المستقيم وقاموا بصرف أكثر من 29 مليون كليو سكر و أكثر من مليون كليو زيت وبيعها في السوق السوداء ” أكلوا طعامهم وملو به بطونهم”.

النيابة تحيل المتهمين بقضية رشوة التموين إلى المحاكمة

وكانت النيابة العامة أحالت المتهمين كلا من العضو المنتدب التجاري بشركة النيل للمجمعات الاستهلاكية – إحدى الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية – ومدير ونائب مدير مشروع جمعيتي واثني عشر موظفًا بالشركة و23 من أصحاب المنافذ بالمشروع، في قضية رشوة التموين إلى محكمة الجنايات لمحاكمتهم فيما أسند إليهم بالتلاعب في معدلات صرف سلعتي السكر والزيت التمويني، وذلك بعد الانتهاء من التحقيقات مع المتهمين الذين حجبوا تلك الزيادة، وبيعها بالسوق السوداء لغير المستحقين بمنظومة التموين الحكومية، متحصلين من وراء ذلك على ربح غير مشروع بعشرات الملايين من الجنيهات هي الفرق بين السعر المدعم لبيع السكر والزيت على بطاقة التموين والتي يبلغ سعر كيلو السكر الواحد فيها  12.6 قرشا ، في حين يبلغ سعر السكر الحر الذي تطرحه وزارة التموين 27 جنيها ، بينما في السوق ما بين 35 الى 40 جنيها.