معندناش بنات بتخرج في العيد.. تفاصيل مصرع طالبة طب سوهاج على يد خالها

حلمت طالبة طب سوهاج سها عمر من قرية شطورة التابعة لمركز طهطا بمحافظة سوهاج، بالتخرج من الجامعة من أجل أن تصبح طبيبة وهو الحلم الذي كان يحام به والديها وأهلها، ولكن دائما ما تأني الرياح بما لا تشتهي السفن حيث لقيت الطالبة مصرعها في ثاني أيام العيد على يد شقيق والدها بعد شجار نشب بينهما.

سبب مصرع طالبة طب سوهاج على يد خالها 

وقد علم موقع تحيا مصر، بأن شجار قد نشب بين والد طالبة طب سوهاج عندما اتصل به شقيق والدة الفتاة وأمره بعدم خروج المجني عليها في العيد من أجل الترفيهة، ليرد عليه والد الفتاة “أنت مالكش حكم عليها طالما أن عايش على وش الدنيا” لم تمضي ساعات على الشجار من خلال الهاتف ليذهب الجاني “شقيق والدة الفتاة إلى منزل صهره، ليقابل نجلة شقيقته بطلقين بسلاح ناري كان بحوزته لتستقر إحداهما في القلب وأخرى في الرأس ويرديها قتيلها في الحال وسط بركة من الدماء.

” src=”https://www.tahiamasr.com/“>

تفاصيل واقعة طالبة طب سوهاج 

وعندما استمع والد الفتاة إلى إلى الواقعة وذهب من أجل أن يدافع عن ابنته قابله الجاني أيضا بطلقتين استقرت في القلب وليتم نقله إلى العناية المركزة في بين الحياة والموت، فيما تم نقل طالبة طب سوهاج إلى المشرحة إلى حين انتداب الطب الشرعي من أجل تشريح الجثمان وبيان سبب الوفاة، فيما يكثف رجال الشرطة جهودهم من أجل القبض على الجاني.

نقل والد طالبة طب سوهاج إلى العناية المركزة

وتعود بداية الواقعة عندما تلقى الأجهزة الأمنية بمحافظة سوهاج إخطار من مستشفى سوهاج العام، يفيد بمصرع طالبة طب سوهاج وتدعى سها، وإصابة والدها الذي كان برفقتها، بدائرة مركز طهطا شمال المحافظة، وبالفحص تبين أن الطالبة تبلغ من العمر 20 عام وتدرس في إحدى الجامعات الخاصة بكلية الطب وهي في الفرقة الأولى بكلية الطب، ولقيت مصرعها على يد شقيق والدتها الذي رغب في فرض سيطرته عليها ومنعها من الخروج في العيد بحكم العادات والتقاليد في بعض قرى محافظات الصعيد وهو ما جعل والدها يتصدى لها ويطلب منه عدم التدخل في شأن ابنته طالما أنه لا يزال على قيد الحياة، وما كان بالجاني إلا أنه توجه إلى منزل الفتاة واستل سلاحه وأنهى حياتها بها قبل أن يحاول والدها الدفاع عنها والذي أصيب هو أيضا وتم نقله إلى المستشفى فيما تم تحرير محضر بالواقعة وإخطرت النيابة العامة التي تولت التحقيقات.