مسلسل نعمة الأفوكاتو الحلقة 12

مسلسل نعمة الأفوكاتو الحلقة 12..استهلت الحلقة 12 من مسلسل نعمة الأفوكاتو باتصال صلاح «أحمد زاهر» بالرقم المجهول الذي أرسل له تسجيل سارة «أروى جودة» ولكن يجده خارج نطاق الخدمة، فيرسل له رسالة على الواتساب يسأله فيها عن هويته فيرد:«هيكون جوز مين يا جوز سارة».

عماد زيادة يحرج أروى جودة 

وتنتقل الأحداث التي يرصدها تحيا مصر إلى فيلا ياسين الألفي حيث تتأمل فيه سارة «أروى جودة» أثناء ممارسته إطلاق النار وتكشف عن إعجابها بمهارته فيعرض عليها أن يعلمها ولكنها لم تسمعه بسبب السماعة التي وضعتها في أذنها، مما يجعل ياسين يقترب من أكثر لتخبره الأخيرة أنه لا يجب أن يقبلها خلال أول يوم لهما فيحرجها ياسين بأنه لن يقبلها لكنه سيزيل السماعه حتى تتمكن من سماعه.

نعمة الأفوكاتو 

مي عمر تخفي حقيقة قتل محمد عن والدته

تُخرج سلوى عثمان والدة محمد مساعد نعمة الجواب الذي كتبه لها قبل انتحاره وتقرأه مرة ثانية وتشك في أنه تم قتله ولم يموت نفسه حيث أنه معتاد على مناداتها ياما ولكن في الجواب مكتوب ماما، وتخبر نعمة «مي عمر» عما توصلتله لكن الأخيرة تحاول إقناعها بأنها توفى وتُبعد عنها الحقيقة فتشك سلوى عثمان في إخفاء نعمة أمر عنها.

طلبت والدة محمد من ابنتها أن تترك العمل عند نعمة فهم لم يعدوا في حاجته بعدما أرسل لهم ياسين «عماد زيادة» مال، ولكن الأخيرة ترفض وتخبرها أنها تعمل مع نعمة لأنها تحبها وليس من أجل المال.

أكرم يطلق مريم

تذهب مريم لنعمة في وجود زوجها أكرم وتطلب منها أن تبتعد عنهم لأنها تغير على زوجها وتتفهمها الأخيرة وتخبرها أنها تعلم أنها يجب الابتعاد لكنها لم تستطع ومن ثم يطلق أكرم مريم ولكن تتدخل نعمة وتصالحهما.

وعند عودة سارة للمنزل تجد زوجها صلاح الذي يهددها بعدم خيانته وذلك بعدما سمع التسجيل الصوتي، وعلى الجانب الآخر يذهب مدحت لصلاح ويخبره أن نعمة أعطته مبلغ مالي حتى لا يبلغ عنه ومن هنا يتأكد صلاح أن نعمة لازالت تحبه.

اتجه صلاح إلى منزل نعمة ومعه ورد وبلالين وهدية ذهب ليصالحها وطلب منها أن يخرجوا سويًا في أول مكان تقابلا فيه وتقبل الأخيرة وعند وصولهم المكان يتفاجئ صلاح بتواجد سارة مع ياسين فيتشاجر معه وتخبره سارة أنها قابلته من أجل قضية الوقف الخاصة بها فيشعر صلاح بكذبها. 

وتنتهي أحداث الحلقة 12 من مسلسل نعمة الأفوكاتو باعتراف ياسين بحبه لنعمة ويطلب منها الطلاق من صلاح فتخبره الأخيرة أنها لن تفعل ذلك حتى تنتقم منه.