«محمد علي رزق» موهبة تستحق تعظيم سلام

وسط تكدس الماراثون الرمضاني بعشرات الفنانين والفنانات في العديد من المسلسلات الدرامية، لمع بريق نجم شاب صاحب موهبة استثنائية، فرض وجوده بقوة الرعد وسط الصخب والضجيج، لفت الأنظار وحاز على إشادة الملايين، معظمهم جمهور المشاهدين، ومنهم زملائه في الوسط الفني وكبار النقاد الفنيين، وكان دوره في مسلسل صيد العقارب فرصة ذهبية له، نجح في اغتنامها بتقدير امتياز، وأثبت للجميع أننا على موعد مع نجم بمواصفات عالمية يسمى محمد علي رزق.

شخصية صعبة إلى أن تصل إلى محمد علي رزق !

في عمل درامي مليء بأحداث مثيرة تحبس الأنفاس، ومباريات تمثيلية قوية بين النجوم، طل محمد علي رزق بشخصية مصطفى ضرغام، ليجسد جانب الخير في عالم ساده الشر، وليقدم صعيد النور في بيئة سيطر عليها الظلام، كل ذلك بأداء تمثيلي بسيط وسلس بدون افتعال أو مبالغة.

محمد علي رزق 

مصطفى شخص بسيط من ذوي الهمم، محب لله، لا يريد من الدنيا سوى سلامة أسرته وعائلته، تضطره الأمور إلى الدخول في عواصف وأعاصير مرعبة تقلب حياته رأسًا على عقب، وبالرغم من ذلك إلا أنه لا يزال محتفظًا بطيبته، ورزانة عقله، وابتسامته البشوشة، كل تلك العناصر الصعبة تجتمع في شخصية مصطفى، ولكن لا يصعب شيئًا على موهوب محترف.

أداء محمد علي رزق يُدرس في صيد العقارب

تعد شخصية مصطفى بمثابة وحش خطير لأي فنان، فهي شخصية مرهقة، صعبة، تحتاج إلى الدراسة المتعمقة، والتعامل معها بحكمة، وبالفعل نجح محمد علي رزق في ترويض الوحش، وقدم الشخصية بمنتهى البساطة، مما جعله يخطف أنظار وقلوب الجماهير من بداية ظهوره في المسلسل.

محمد علي رزق 

كانت نظراته بحساب، ودمعته بحساب، وابتسامته بحساب، لا يعطي للأمر أكثر من حجمه الطبيعي، وكأن أدائه مرسوم بالمسطرة في كل المشاهد والمواقف الدرامية، باحترافية شديدة تستحق الدراسة والتدريس للأجيال القادمة.

موهبة محمد علي رزق لم تتواجد في يوم وليلة

جيد الإشادة بأداء محمد علي رزق في مسلسل صيد العقارب 2024 في شخصية مصطفى ضرغام، ولكن يجب ألا ننسى أن تلك الموهبة ليست وليدة اليوم، ولكنها بدأت من سنوات طويلة وأخذت في التطور والنمو بفضل اجتهاد صاحبها الفنان، إلى أن وصلت إلى ذروتها وقمة تألقها اليوم في صيد العقارب، بعد مشوار شاق خاضه محمد علي رزق، ومن المؤكد أنه مازال لديه الكثير والكثير ليقدمه فيما هو قادم من أعمال فنية.