مجلس الأمن الدولي يؤجل التصويت على مشروع قرار جديد بشأن غزة

قرر مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار أعده أعضاء غير دائمين بالمجلس يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة، وذلك وفقا لما نقلته وكالة “تاس” عن مصدر دبلوماسي.

وكان من المقرر أصلا إجراء التصويت السبت 23 مارس، لكن الآن يرجح أن يحدث ذلك الاثنين المقبل 25 مارس.

وفي وقت سابق، أعلن مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا عن تأييد موسكو لوثيقة الأعضاء غير الدائمين، والتي تحظى أيضا بدعم مجموعة من الدول العربية في الأمم المتحدة.

ويطالب مشروع القرار في نسخته الحالية بـ”وقف فوري للأعمال القتالية خلال شهر رمضان، ستحترمه جميع الأطراف ويؤدي إلى وقف دائم ومستدام لإطلاق النار”، كما يدعو إلى الإفراج الفوري عن جميع الرهائن دون شروط مسبقة.

والجمعة، استخدمت روسيا والصين حق النقض (الفيتو) ضد مشروع القرار الأمريكي بشأن الشرق الأوسط الذي يتحدث عن “الحاجة الملحة إلى وقف فوري ومستدام لإطلاق النار”، لكنه لا يتضمن مطلب وقف إطلاق النار في غزة.

وبالإضافة إلى روسيا والصين، عارضت الجزائر مشروع القرار الأمريكي، وامتنعت غيانا عن التصويت، فيما حظيت الوثيقة بتأييد بريطانيا ومالطا وموزمبيق وجمهورية كوريا وسلوفينيا والولايات المتحدة وسيراليون وفرنسا وسويسرا والإكوادور واليابان.

تحقيق في لقطات التقطتها طائرة مسيرة تظهر هجوما إسرائيليا على 4 مدنيين عزل

دعا أنطونيو جوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة، اليوم، إلى إجراء تحقيق في لقطات التقطتها طائرة مسيرة تظهر هجوما إسرائيليا على 4 مدنيين عزل في قطاع غزة.

وقال فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمين العام، خلال مؤتمر صحفي، إن “جوتيريش منزعج بشدة من لقطات فيديو تظهر أربعة فلسطينيين عزل يسيرون في الطريق، غير أن ضربة جوية إسرائيلية استهدفتهم في غزة”، مضيفا أنه يدعو إلى تحقيق كامل ومستقل وموثوق في هذه الحادثة.

وأضاف أن الأمين العام يؤكد على ضرورة التزام كل الأطراف بالقانون الإنساني الدولي، بما في ذلك مبادئ التمييز والتناسب والاحتياطات في الهجوم.

وأظهرت لقطات تليفزيونية تعرض أربعة رجال عزل لغارة إسرائيلية بطائرة مسيرة وهم يسيرون في أحد الطرقات في غزة، حيث استشهد اثنان منهم على الفور، فيما حاول أحد الناجين الفرار لكن تم استهدافه في هجوم ثان، وشوهد الشخص الرابع وهو يترنح على الطريق قبل أن يستهدفه صاروخ آخر.

جدير بالذكر أن حصيلة العدوان الإسرائيلي المتواصل على غزة منذ 169 يوما، بلغت حتى أمس الجمعة، 32 ألفا و70 شهيدا، و74 ألفا و298 مصابا، غالبيتهم من النساء والأطفال، إلى جانب آلاف المفقودين تحت الركام والأنقاض.