متربيش حمام.. طبيب صدر يوضح طرق الوقاية من الأمراض الصدرية ومتحوراتها

كشف الدكتور مصطفى شوقي طبيب مرضى الصدر، عن طرق الوقاية من الأمراض الصدرية خصوصا في ظل انتشار الفيروسات الموسمية والتي تنتشر مع رياح الخماسين.

طبيب صدر يكشف طرق محددات المرض

واوضح الدكتور مصطفى شوقي ، خلال استضافة رصدها موقع تحيا مصر في برنامج مساء دي ام سي من تقديم الإعلامي أسامة كمال المذاع عبر شاشة دي ام سي، أن نسبه 80% من تشخيص امراض الباطنه تاتي من التاريخ المرضي للمريض حيث يستمع الطبيب الاعراض وبدايتها والعلاج الذي يتناوله من ناحية المكان الذي يعيش فيه والجو الذي يحيط به والتدخين والادوية التي يتعاطاها من اجل تحديد شده الحاله وكل هذه العوامل لابد ان يتم وضعها في الحسبان.

أوجه الاختلاف بين مريض الصدر في الريف والحساسية

واكد الطبيب، على أن مريض الريف الذي يسكن في وسط أشجار يختلف عن مريض المدينه حيث ان مرضى الريف معرضين لمرضى الحساسية نتيجة انتشار حبوب اللقاح بسبب كثرة الاشجار في الريف في الريف توجد عاديه الطيور والدواجن داخل المنزل والتي تساعد على نقل الفيروسات مثل الالتهابات الفيروسيه حيث انتشرت انفلونزا الطيور في وقت سابق يوضح الان الطير مثل الحمام يسبب تليفات على الرئه لان الريش والفضلات يسبب تليفات على الرئه بدرجه كبيره وتليفات على الكبد.

” src=”https://www.tahiamasr.com/“>

طريقة عمل اختبار لمريض الحساسية

واشار الطبيب، الى ان هناك لقاحات في قسم الباطنه حيث يوجد لقاح لمسببات الحساسية والتي يتم عمل اختبار بها لتحديد نوع الحساسيه اجزاء المسبب للحساسيه حيث يتم سحبه للاسفل الجلد بطريقه معينه وفي حال احضرار الجلد يقوم بذلك الورد لديه حساسيه وبناء عليه ياخذ التطعيم او البوصله اللازم الذي يقلل وجود اجسام مسببه للحساسيه وهذا الاختبار يوجد في مستشفى يوجد في مستشفى الدمرداش، مشيرا إلى أن هناك طريقه اخرى للاختبار دون شكشكه الجلد وتظهر ايضا نوع الحساسيه الذي يصاب به المريض ويتم فيه تحديد علاج بيولوجي وهو يتوافر في مصر حيث يوجد نوعيه ولكن سعر العلاج خصوصا في الأزمات غالي و مكلف و يحتاج الى شركات تامين.