“متخطيًا صلاح”.. ليفربول ينوي تجديد عقد أرنولد خوفًا من ريال مدريد

يبدأ نادي ليفربول حملة الحفاظ على لاعبيه خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبل، وذلك بعد الكثير من العروض التي ضربت صفوف الفريق، خاصة بعد إعلان رحيل الألماني يورجن كلوب بنهاية الموسم.

لكن رحيل الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي عن قلعة “أنفيلد” بنهاية الموسم الجاري، يتسبب في العديد من المتاعب لإدارة النادي الأحمر، وذلك قبل انطلاق سوق الانتقالات الصيفي المقبل.

ليفربول يحافظ على أرنولد

ويسعى نادي ليفربول في التفاوض وتجديد محاولاته، من أجل تجديد تعاقده مع اللاعب الإنجليزي ترنت أليكسندر أرنولد، وذلك لمنعه من الانتقال إلى نادي ريال مدريد في الميركاتو الصيفي المقبل.

وكشفت شبكة “HITC” البريطانية، أن نادي ليفربول يترقب موقف ألكسندر أرنولد، وتقديم عرضا جديدا للاعب أرنولد، وذلك لتمديد عقده داخل قلعة “أنفيلد” لفترة طويلة مقبلة.

وأشارت الشبكة، أن إدارة ليفربول تنوي تقديم أعلى راتب في الفريق للاعب ألكسندر أرنولد، متخطيًا النجم المصري محمد صلاح، والذي يعتبر هو الأعلى والأغلى بين لاعبي الفريق خلال الوقت الجاري.

ويتقاضى محمد صلاح مع ليفربول راتبًا قد يصل إلى 350 ألف جنيه إسترليني إسبوعيًا، وهذا يجعله الأعلى بين لاعبي “الريدز”.

ويحصل ألسكندر أرنولد على 180 ألف جنيه إسترليني في الإسبوع، مما يجلعه رابع أعلى لاعب بين لاعبي الفريق الأحمر، لكن مع قدوم العرض الأخير من المتوقع وصوله إلى راتب 400 ألف جنيه إسترليني إسبوعيًا.

ونشر الصحفي “فابريزيو رومانو”، أن ريال مدريد يسعى وبقوة في التعاقد مع اللاعب ألسكندر أرنولد الظهير الأيمن لفريق ليفربول الإنجليزي، وذلك لتدعيم صفوف الفريق بعد اقتراب رحيل الإسباني لوكاس فاسكيز بنهاية الموسم الجاري.

رحيل كلوب يؤثر على النجوم

وقد تنتهي عقود ثلاثة لاعبين بنهاية الموسم المقبل، والمكون من المصري محمد صلاح، والهولندي فيرجل فان دايك، والإنجليزي ترنت ألكسندر أرنولد، وهما من قادة ليفربول، والذي لهم دورًا كبيرًا مع الريدز خلال السنوات الماضية.

لكن يبقى ليفربول في حيرة كبيرة بنهاية الموسم الجاري، حيث يجد أمامه طريقين، الأول هو التجديد للثلاثي بعقد جديد، أو استغلال العروض المقدمة لهم في الميركاتو المقبل وتحقيق مكاسب مالية ومن خلالها يتعاقدون مع لاعبين جدد.