ماهي الدولة التى ستنتقل إليها حركة حماس إذا غادرت قطر؟.. قيادي بحماس يجيب

كشف عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق، عن الدولة التى ستنتقل إليها قيادات الحركة الفلسطينية فى حال غادرت قطر، ويأتي هذا التصريح بعد تقارير تفي بأن قيادات حماس  تدرس نقل مقراها خارج قطر.

حماس: إذا غادرنا قطر سننتقل إلى الأردن

وقال موسى أبو مرزوق خلال حديثه لقناة العالم الإيرانية إن:” الأردن سيكون الوجهة المقبلة لقيادات الحركة في حال غادرت قطر.. وهناك إشاعة أن قيادات حماس ستنتقل إلى العراق أو سوريا أو تركيا، كل هذه أجواء إعلامية فقط للضغط على القطريين”.

عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق

وأضاف أبو مرزوق أنه:” إذا انتقلت قيادة حماس، وهو أمر غير قائم حاليا، فستنتقل إلى الأردن”، مشيراً إلى أن:” الأردن شعب مضياف وكريم ومؤيد للمقاومة الفلسطينية. ولنا علاقة جيدة مع النظام الأردني”.

وعن تطورات الأوضاع الميدانية  في غزة قال القيادي بحركة حماس :” الذي يقرر في قطاع غزة وفي مستقبل غزة هي حماس، ومن  غير المنطقي أن تدخل إسرائيل 300 ألف جندي إلى غزة، وتفشل، ثم تأتي أي جهة أخرى لتقول كلمة الفصل في المدينة الفلسطينية”.

وفي وقت سابق، كشفت صحيفة وول ستريت جورنال، أن القيادة السياسية لحركة حماس، تبحث نقل مقرها إلى خارج قطر، وتأتي هذه الخطوة بعد انتقادات من قبل أعضاء في الكونجرس الأمريكي للدوحة والتهديد بإعادة النظر في العلاقات بين الولايات المتحدة وقطر في حال لم تضغط الأخيرة على حركة حماس لإبرام صفقة تبادل الأسرى.

وبحسب التقرير، ذكرت نقلاً عن مصادر عربية لم تسميها، إن حماس أجرت في الأيام الأخيرة محادثات مع دولتين عربيتين، وأشارت إلى أن إحداهما هي عمان.

أردوغان: استبعد مغادرة قادة حماس قطر

يأتي ذلك، فيما استبعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بمغادرة قادة حماس قطر، مشيراً إلى أنه لم يرى إشارات بشأن هذا الأمر من قبل الدوحة.

وفي حديثه للصحفيين على متن رحلة العودة من العراق، أشار أردوغان أيضاًَ إلى إن:” الاستيلاء الكامل على غزة من قبل إسرائيل سيفتح الباب لمزيد من الاجتياحات للأراضي الفلسطينية”.

الخارجية القطرية: لا مبرر لإنهاء تواجد مكتب حماس في الدوحة

هذا، وقال المتحدث باسم الخارجية القطرية، ماجد الأنصاري:”  إنه لا مبرر لإنهاء تواجد مكتب حماس في الدوحة طالما استمرت جهود الوساطة القطرية للوصول إلى اتفاق من شأنه أن يضع حدا للحرب الدائرة في غزة”.

وأضاف أن:” الدوحة ملتزمة بجهود الوساطة ولكنها حاليا في مرحلة إعادة تقييم”، مشيراً إلى أن:” قادة حماس متواجدون في الدوحة وبإمكانهم المغادرة والعودة إلى الدوحة في أي وقت ولا قيود تجاههم”.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية القطرية أنه: ” قطر ملتزمة في جهودها وهي جهود أثبتت في الفترة الماضية جاحها وأسفرت عن هدنة لعدة أيام وتبادل أسرى”.