مؤشرات الأسهم الأمريكية تغلق تداولاتها على تباين

أغلقت مؤشرات الأسهم الرئيسية في بورصة وول ستريت الأمريكية تداولاتها على تباين مع نهاية التعاملات.

فقد أنهى مؤشر داو جونز الصناعي القياسي جلسة التعاملات منخفضا بمقدار 305.47 نقطة، أي بنسبة 0.8 بالمئة، ليصل إلى مستوى 39475.90 نقطة.

كما خسر مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقا نحو 7.35 نقطة، أي بنسبة 0.1 بالمئة، ليصل إلى مستوى 5234.18 نقطة.

من جهته، أضاف مؤشر ناسداك المجمع لأسهم التكنولوجيا 26.98 نقطة، أي بنسبة 0.2 بالمئة، ليبلغ مستوى 16428.82 نقطة.

خبير اقتصادي: تحرير سعر الصرف انعكس بالإيجاب على قطاعات البورصة

قال الخبير الاقتصادي، ريمون نبيل خبير أسواق المال، إن تحرير سعر الصرف سينعكس بالإيجاب على قطاع مختلفة بالبورصة، وخاصة القطاع العقاري، الذي يقدم يشهد اندماجات كبيرة في القطاع العقاري سواء في شركات مدرجة بالبورصة أو شركات  جديدة.

خبير اقتصادي: تحرير سعر الصرف انعكس بالإيجاب على قطاعات البورصة

وشدد خلال تصريحات تلفزيونية، ببرنامج “أرقام وأسواق” المذاع على قناة “أزهري”، إنه نمو القطاع العقاري سيعطي فرصة أكبر في نمو القطاعات المختلفة المرتبطة به.

وشدد على أن الربع الأول من عام 2024 سيشهد تطورات كبيرة وإيجابية، مشددًا على أن أسهم البنوك المدرجة ستسفيد من التطورات الحالية.

وأوضح أن البورصة تشهد أداء ومستويات تاريخية في بعض القطاعات، مشيرًا على ان هناك استجابة في بعض القطاعات بعد تحريك سرع الصرف.

أداء متباين للبورصة المصرية عند إغلاق اليوم

تباين أداء مؤشرات البورصة المصرية لدى إغلاق تعاملات الإثنين الماضي أولى جلسات شهر رمضان/ وسط استمرار للنشاط قوي للأسهم الكبرى والقيادية، قابلها عمليات جني أرباح على أسهم الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وبلغ رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة مستوى 2 تريليون و196 مليار جنيه، بعد تداولات كلية بلغت 27.2 مليار جنيه، تضمنت 20.4 مليار جنيه تعاملات سوق السندات وأذون الحزانة.

عمليات شراء مكثفة من جانب صناديق الاستثمار

وشهدت تعاملات اليوم عمليات شراء مكثفة من جانب صناديق الاستثمار والمؤسسات الأجنبية، بقيمة بلغت أكثر من 1.77 مليار جنيه مقابل مبيعات بلغت 773 مليون جنيه فقط، فيما مالت تعاملات المصريين والعرب مؤسسات وأفراد نحو البيع.

وأنهى مؤشر البورصة الرئيسي/إيجي إكس 30/ تعاملات اليوم على مكاسب قدرها 1.41 في المائة مسجلا 33382.51 نقطة، وهو أعلى مستوى له في تاريخه، في حين ضرب التراجع مؤشرات السوق الثانوية، ليخسر مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة /إيجي إكس 70/ ما نسبته 1.76في المائة من قيمته مسجلا 7273.72 نقطة.

وامتد التراجع إلى مؤشر إيجي إكس 100 الأوسع نطاقا الذي خسر 1.44% من قيمته لينهي التعاملات عند مستوى 10443.62 نقطة.