لن تكون الأخيرة.. السفير حسين هريدي يكشف عن المنتصر بعد عملية إيران - media24.ps
لن تكون الأخيرة.. السفير حسين هريدي يكشف عن المنتصر بعد عملية إيران

كشف السفير حسين هريدي عن المنتصر بعد عملية إيران العسكرية التي شنتها بالأمس ضد إسرائيل والتي جاءت ردا على قصف إسرائيل لسفارة إيران قبل أيام.

 السفير حسين هريدي: ضربة إيران لن تكون الأخيرة

رأى السفير حسين هريدي خلال استضافة رصدها موقع تحيا مصر لبرنامج على مسؤوليتي من تقديم الاعلامي احمد موسى المذيعه عبر شاشه صدى البلد، أن العملية الإيرانية ضد إسرائيل التي حدثت بالامس يومئ بفصل جديد واستراتيجيه عليا في منطقة الشرق الاوسط باسرها وهو ما يجعل نفكر كثيرا في الامن القومي العربي لان الذي أدار معركه امس ليست اسرائيل او ايران وانما القياده العسكريه المركزيه الامريكيه وهي التي نسقت كيفيه تعامل الدول الحليفه للولايات المتحده الامريكيه في الشرق الاوسط للتعامل مع الهجمات الايرانيه الغير مسبوقه حيث ان ايران ولاول مره منذ عام 1979 توجه ضربات مباشره من الاراضي الايرانيه الى الاراضي الاسرائيليه ولن تكون الاخيرة في المنطقة.

 

السفير حسين هريدي: نتنياهو يستخدم الورقة الإيرانية منذ أن جاء للحكم

واضاف السفير حسين هريدي، انه يتفق مع الراي الذي يرى ان هناك عدوى بين اسرائيل وايران وان نتنياهو منذ ان جاء الى الحكم عام 1996 يستخدم الورقه الايرانيه وان ايران تمثل تهديدا للكيان الاسرائيلي لاعتبارات تتعلق بالصراع العربي الاسرائيلي وليس لتهديد ايران لاسرائيل كدوله لافتا الى ان نتنياهو يوظف الورقه الاسرائيليه من اجل تنفيذ المشروع الاستيطاني الصهيوني في الضفه الغربية.

” src=”https://www.tahiamasr.com/“>

المستفيد من الحرب الإيرانية الإسرائيلية

وكشف عن المنتصر في عمليه امس بعد الهجوم الايرانيه على اسرائيل وهو ليس اي من الدولتين ولكن المنتصر من هذه العمليه هو المخطط الامريكي الذي يرغب في اقامه تحالف طبقا للسرد الامريكي وهو تحالف اسرائيلي مع الدول العربيه السنيه ضد ايران الشيعيه وضد الجماعات العربيه المسلحه او المنظمات المسلحه المواليه لايران وقد كان له مقدمه ولم ياتي من فراغ مشيرا الى انه  منذ عامين قررت امريكا ان تقع اسرائيل ضمن المنطقه العسكريه الامريكيه العربيه التي تسمى بعد ما كانت اسرائيل خارجه زي المنطقه وتتبع الدول الاوروبية