لماذا يتشائم جمهور الزمالك بصافرة غربال في المباريات الإفريقية؟

أخطر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم مسؤولي نادي الزمالك باختيار طاقم تحكيم جزائري لإدارة مباراة مودرن فيوتشر في إياب دور الثمانية لبطولة كأس الكونفدرالية الأفريقية، المقرر لها يوم 7 أبريل المقبل باستاد القاهرة الدولي.
ويتكون طاقم التحكيم من مصطفى غربال حكماً للساحة، ويعاونه كل من، مقران قوراري و عباس أكرم زرهوني مساعدين، ويوسف قموح حكمًا رابعًا. 
ويتواجد الجزائري لحلو بن براهم كحكم للفيديو، ويعاونه الزامبية ديانا شيكوتيشا.
واختار “كاف” الليبي جمال سالم مراقباً عاماً على المباراة، في حين يراقب الحكام المغربي محمد قزاز.

تشاؤم جمهور الزمالك من صافرة غربال 

ويتشائم ٠مهور الزمالك، من صافرة الحكم الجزائري مصطفى غربال، وذلك لأنه كان حكم الساحة في نهائي القرن الذي جمع بين الأهلي والزمالك، بدوري أبطال إفريقيا عام 2020.

وتولى غربال، إدارة تلك المباراة تحكيميًا والتي فاز فيها الأهلي، بثنائية مقابل هدف، وحقق لقبه التاسع من بطولة دوري أبطال أفريقيا، بينما ظلت معاناة الزمالك في تلك البطولة، التي تأبى الخضوع للفرسان منذ عام 2002.

فعام 2002 هو آخر الأعوام التي شهدت على آخ تتويجات الزمالك بلقب دوري أبطا إفريقي، وعندما سنحت الفرصة في عام 2020 ليستفي الفارس الأبي ذاكرة الفوز بلقب دوري أبطا إفريقي، أبى محمد مجدي أفشة، الذي سجل هدف قاتل في مرمى الزمالك، في تلك المباىاة، راضًا خضوع الزمالك للفرسان.

لذا يتشائم جمهور الزمالك من صافرة الجزائري مصطفى غربال، والذي تم تعيينه لادار مباراة الفريق الأبيض وفيوتشر، في ذهاب ربع نهائي الكونفدرالية.