لبسنا في شجرة ومحدش شافنا

قالت الفنانة ريم البارودي، إنّ والدها توفي في 11 يناير، وبعدها بشهرين صورت حلقة مع الإعلامية ريهام سعيد بعدما صالحتها وحضرت عزاء والدها.

وأضافت البارودي في حوارها مع الإعلامية بسمة وهبة مقدمة برنامج «العرافة»، على قناتي المحور والنهار: “كنت مسافرة أعمل عمرة، وريهام كلمتني وقالت لي عاوزين نعمل حلقة عن عودة الصداقة، لكن الحلقة مكنش فيها أي عودة صداقة”.

وتابعت الفنانة: “برومو الحلقة كله كان إني بتاجر بأبويا، طالعة بعيط وموسيقى خلف الأسوار ورايا، وأصرت إنها تصور لعرض الحلقة في رمضان، لكنني أصريت على الرفض لأنني كنت سأذهب إلى العمرة، وعندما عدت كنت مرهقة للغاية وقلت لها عشان خاطرك هنعمل الحلقة رغم إني مش محتاجة ماديا، ووافقت عشانها وهي جات لي العزاء”.

وواصلت: “ريهام لا تعتمد على سكريبت وقالت لي اعتمدي عليّ لما سألتها عن الحلقة، لكن اللي حصل إننا صورنا الحلقة ودخلنا في شجرة ولا حد شافنا، لأن الحلقة نزلت قبل رمضان بيوم، ازاي هنتشاف؟!”.

ريم البارودي: والمصحف انا اتغدر بيا وأنا بصور البرنامج مع ريهام سعيد

وأكدت الفنانة ريم البارودي، أنها تعرضت للخيانة من الإعلامية ريهام سعيد في أثناء تصوير الحلقة التي جمعتهما بعد فترة قصيرة من وفاة والدها وإعلان الصلح بينهما، موضحةً: “والمصحف الشريف انا اتغدر بيا في الحلقة وأنا بصور البرنامج مع ريهام سعيد”.

وقالت البارودي في حوارها مع الإعلامية بسمة وهبة مقدمة برنامج «العرافة»، على قناتي المحور والنهار: “في البداية عينيها كانت على المصور، وكان عندها طاقة سلبية تضايقني وتخنقني، وكانت بتزعق ومتوترة، وده حصل قبل التصوير”.

وتابعت الفنانة: “كانت بتتخانق مع الكاميرا مان، وأنا ابتديت اتوتر وكانت بتزعق مع الكاميرا مان ومدير التصوير، ومكنش معانا مخرج، ودي أول مرة أشوفها في حياتي، ووترتني، وبعدين لما بدأنا نتصور لقيت نفسي متهمة وهي كانت بتفتح المواضيع القديمة وبتقولي إني شتمتها وكانت بتتهرب مني ولقيت الكلام بيروح في حتة تانية وتقول الله أعلم كل ما أقولها حاجة، وده خلاني أوقف تصوير”.