لاتشتروا البن المعبأ من السوبر ماركت

انتشرت خلال الآيام الماضية ظاهرة غش  البن داخل اسواق صناعته ، نتيجة ارتفاع سعره في مصر مقارنة بالعام الماضي، وهو ما تسبب في تغير مذاقه ولونه وكثافة الوش، نتيجة وجود بعض الإضافات على البن منها «البازلاء والقمح ونواة البلح وبيكربونات الصوديوم».

و تمكنت الأجهزة الرقابية من ضبط كميات كبيرة متداولة من البن المغشوش تباع في الأسواق وهو ما يعرض صحة المواطنين للخطر والإصابة بأمراض عديدة.

التفرقة بين البن المغشوش والسليم

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي احاديث واراء للمواطنين عن مطاحن البن هي المكان الأمن الوحيد لشراءه 
نظرا لرقابة التموين عليها أو التي يشترونها معبأة جاهزة من خلال محلات السوبر ماركت .

لتثير تساؤلات حول ماهي الطرق التي يمكن من خلالها اكتشاف والتفرقة بين البن المغشوش والسليم.

وفي هذا الصدد، يوضح حسن فوزي، رئيس شعبة البن بالغرف التجارية،طرق بسيطة تسهل علي أي عميل اكتشاف البن المغشوش وهي كالاتي :

١- اعصر على البن ليمون لو حصل فوران يبقى فيها كربونات الصوديوم 
٢- ضع ميه سخنه بدون تقليب لو تكتل يبقى فيه نشا
٣- تذوق لو مفيش اى مراره يبقى عليها اسبرتام (محلي صناعي)
٤- لو فيها ذرات بيضا بتقرمش يبقى عليها مانع مراره
٥- لو القهوه مبترقدش يبقى عليها محسن قوام
٦- لون القهوه تغير الي الافتح عليها قمح

البن السليم يطفو علي سطح المياه

وتابع ضع معلقة بن علي مياه باردة لو رقد لتحت فهو مغشوش، حيث أن البن السليم يطفو علي سطح المياه، مطالبا المواطنين بضرورة شراء البن من مصادر موثوقة من محلات البن التي تطحن البن أمام العميل ولا تشتري البن المعبأ الجاهز المتواجد بمحلات السوبر ماركت، مؤكدا أن وزارة التموين تقوم بالرقابة الشديدة علي محلات البن وتأخذ عينات لاختبارها بشكل دوري وتوقيع غرامات وعقوبات شديدة علي أصحاب مطاحن البن

واضاف فوزي، خلال تصريحات خاصة ل موقع تحيا مصر، أن أسعار البن انخفضت بنسبة 15%، حيث وصل سعر البن السادة الي 400 جنيه بدلا من 480 جنيه، وايضا انخفض سعر البن المحوج الي 520 جنيه بعد أن كان ب 600 جنيه .

وقال فوزي، أن شعبة البن تعد أول شعب الغرف التجارية التي خفضت أسعارها، وذلك قبل مبادرة رئيس الوزراء، حيث تم تخفيض اسعار البن، فور انخفاض سعر الصرف للدولار وبعد مساعي الدولة لتوفير السيولة الدولارية وفتح الاعتمادات الدولارية لدي المستوردين في البنوك.

وأشار رئيس شعبة البن، الي توقعات بهبوط اخر للدولار، وما يترتب عليه انخفاض اخر للبن وغيره من السلع، لافتا إلي تأثر سعر سلعة البن بسعر الدولار وايضا بأسعار البورصة العالمية .

واوضح أن صناعة البن قائمة بنسبة 100% علي استيراد مكوناتها، حيث يتم استيراد محصول البن الاخضر سواء من البرازيل أو الهند أو كولومبيا، الحبشة، فيتنام، اندونيسيا، نظرا لعدم وجود زراعة لمحصول البن في مصر.

وتابع ثم تقوم المصانع في مصر بتصنيع البن وطحنه وإنتاج نوعين منه سواء كان بن مطحون لمايسمي بالقهوة التركي، وبن اسبريسو والذي لايطحن في المصانع حيث يكون علي شكل حبوب كاملة يتم طحنها مباشرة داخل ماكينة الاسبريسو والتي تعطي فنجان قهوة بدون وش ، علي عكس القهوة التركي التي تعطي فنجان قهوه بوش كما يفضله معظم الشعب المصري.

أسعار البن الفترة الاخيرة

وذكر فوزي، أن ارتفاع أسعار البن الفترة الاخيرة، كانت بسبب أيضا قلة محصول البن في اندونيسيا بسبب الصراعات القائمة هناك وايضا التغيرات المناخية التي أثرت علي كثير من المحاصيل الزراعية.

وهذا قد أعلن رئيس الوزراء خلال اجتماعه الأخير مع كلا من رؤساء الغرف التجارية واتحاد الصناعات، عن مبادرة تخفيض اسعار السلع والمواد الغذائية بنسبة من 15 الي 20% وذلك بدءا من تطبيقها الفوري خلال شهر رمضان، علي أن تصل الانخفاضات الي نسبة 30% بعد العيد.